السبت 20 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » جرائم حزب الدعوة »

سائرون: "حزب الدعوة" هو المسؤول عن سطوة الميليشيات

سائرون: “حزب الدعوة” هو المسؤول عن سطوة الميليشيات
أكد عضو تحالف سائرون علي مهدي، اليوم الخميس، إن حزب الدعوة الاسلامي هو المسؤول عن سطوة “الميليشيات” في العراق، فيما بين أنه لن يعود إلى الحكم مجدداً .
وقال مهدي في تصريح له  إن “حزب الدعوة هو المسؤول عن سطوة “الميليشيات” في العراق، وأن الخراب الذي تشهده البلاد، وإنتشار السلاح وسطوة الميليشيات، يتحملها الدعوة لإنها مظاهر اُنشأت بعهد تولي الحزب لرئاسة الوزراء.
وأضاف أن الحزب لن يعود إلى السلطة مجدداً، كون رئاسة مجلس الوزراء إستحقاق إنتخابي وقد خسرها بعدما فشل في إدارة الدولة”، متسائلا “هل من المعقول منح رئاسة الوزراء لحزب حصد 8 مقاعد نيابية فقط”.
وأشار مهدي إلى أن “حزب الدعوة لا يحق له المطالبة برئاسة الوزراء، وقد خسرها ولن تعود له اطلاقا، لانه عجز عن تقديم الخدمات وتحسين وضع البلد ومنع التدخلات الخارجية والحفاظ على سيادة العراق”.
وتولى “ابراهيم الجعفري”  أمين عام حزب الدعوة السابق رئاسة الحكومة المؤقتة ما بين عامي 2005 و 2006  قبل أن يتولى المنصب لثماني سنوات خلفه أمين عام حزب الدعوة الحالي نوري المالكي للفترة ما بين عامي 2006 و 2014.
وفي اب عام 2014 تولى “حيدر العبادي” رئاسة الحكومة العراقية ،وهو من أبرز قيادات الدعوة واستمر في الحكم لأكثر من 4 سنوات قبل أن يكلف تحالف عريض “عادل عبد المهدي” بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة ويمنح فترة شهر لتسمية طاقمها الوزاري.
وشهدت الفترة التي تولى فيها حزب الدعوة الحكم، تردي الواقع الخدمي ودمار البنى التحتية، فظلاً عن إنتشار المليشيات وعمليات القتل والسطو المسلح، بالإضافة إلى إدخال تنظيم الدولة إلى المحافظات السنية، وحدثت في تلك المحافظات عمليات قتل وتهجير وتهديم البنى التحتية، بالإضافة إلى التدخلات الخارجية في البلاد وإهدار مليارات الدولارات، في فترة حكمه نتيجة الفساد المالي والإداري.

المصدر:وكالات

تعليقات