الأزمة السياسية في العراقالدولة العميقةسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

الكتل السياسية تتزاحم على مناصب الوزارات بالحكومة الجديدة

تضغط الأحزاب الفائزة في الانتخابات التي أجريت مؤخراً في العراق ، على “عادل عبد المهدي” المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة ، من أجل نيل الحقائب الوزارية التي تراها مناسبة لتمرير مصالحها ومكاسبها الشخصية والحزبية.

مصادر مطلعة قالت بتصريح صحفي ، بدأت الكتل السياسية تسليم أسماء مرشحيها لشغل المناصب الوزارية، ما يثير تساؤلات عما إذا كان عبد المهدي سيكون مسيرا أم مخيرا.

من جهته أشار الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة “علي الدباغ” ، في تصريح صحفي آخر ، أن “عبد المهدي” تسلم رئاسة مجلس الوزراء بتركة ثقيلة نتيجة الحرب على (داعش)، والعشوائية التي صاحبت الفترة الماضية، مع موارد شحيحة وسقف توقعات مشروع وعالٍ، وليس ميسوراً تحقيق نسب نجاح عالية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق