انتهاكات الميليشيات في العراقتظاهرات البصرة.. غضب متصاعدسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

ترجع أمني ملحوظ في قضاء الزبير بالبصرة

طالبت اللجنة الامنية في مجلس قضاء الزبير غرب البصرة، اليوم الأحد ، بتفعيل الجهد ألاستخباري للحد من تسجيل أي جرائم جديدة ، معترفة في الوقت نفسه بأن هناك ضعف أمني في القضاء وخاصة في الجهد الاستخباري ، في حين لايوجد رد فعل امني ملموس من قبل الجهات المعنية للحد من الجريمة المتصاعدة بشكل كبير في المحافظة عموما والزبير خصوصا ، بحسب قولها.

وقال رئيس اللجنة الامنية في المجلس “مهدي ريكان” في تصريح صحفي ، إنه ” وعلى ضوء الواقع الأمني في الزبير مؤخراً، تم تقديم مقترح الى الجهات الأمنية لتحسين الواقع الأمني وتقييم اجهزتها الأمنية في جلسة طارئة للسلطات المحلية في الزبير، خاصة مع تسجيل بعض الجرائم تنفذ من خلال مركبات محدودة وبلا لوحات خلال النهار او الليل وتستخدم فيها سلاح جريمة واحد، ومن ثم يتم ارسال التقييم الى الجهات المختصة لاتخاذ اللازم “، حسب قوله.

وشدد على ” ضرورة تنفيذ ممارسات أمنية جدية وتفتيش المركبات المظللة او التي لاتحمل لوحات وتدقيق الهويات لمن يستقبل المركبات ” ، مؤكدا أن “قضاء الزبير يعتبر من الاقضية الآمنة نسبيا، وان ماحصل من تكرار للجريمة يعزوه بسبب حصول ضعف امني في الجهد الاستخباري وعدم القيام بالممارسات الأمنية من قبل كافة الجهات الامنية وعدم تفعيل مذكرات اعتقال مطلوبين”.

ولفت الى أن ” هناك مناشدات من قبل المواطنين وكذلك من منظمات المجتمع المدني لتقييم الجهود الامنية والعمل على وضع خطط امنية مستمرة للحد من الجريمة التي تتكرر في قضاء الزبير “.

يذكر ان قضاء الزبير شهد مؤخراً خروقات امنية تسببت بمقتل  شخصين واصابة امرأة من قبل مجهولين وكذلك مقتل عائلة في خور الزبير واحراقها فيما وقفت الاجهزة الامنية عاجزة عن توفير الامن والحماية للمواطنين كعادتها .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق