الموصلخراب المدنسياسة وأمنية

إنطلاق عملية عسكرية واسعة في قضاء تلعفر

بمشاركة القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ، إنطلقت ، اليوم الأحد ، عملية عسكرية واسعة شملت اغلب مناطق قضاء تلعفر بمحافظة نينوى ، بحجة ملاحقة ماتم تسميتهم “بقايا الارهابيين ” ، وتطهير مناطق القضاء من العبوات الناسفة والمخلفات الحربية المتروكة منذ أكثر من عام على انتهاء العمليات العسكرية على الموصل المنكوبة .

وقالت هيئة اعلام ميليشيا الحشد في بيان لها ، ان “الحشد والجيش اطلقا عملية أمنية مشتركة لملاحقة خلايا “داعش” النائمة في جبال مال ويران في محيط تلعفر فضلا عن تطهير الاراضي من العبوات الناسفة والالغام”, مبينة ان “هندسة الميدان في الحشد شرعت بعملية رفع العبوات الناسفة والمخلفات الحربية للإرهابيين”.

واضافت ان “هذه العملية تاتي حرصا من الحشد الشعبي لتوفير مدناً خاليةً من اي مخالفات حربية ومتفجرات ضمن قواطع المسؤولية” بحسب البيان .

يذكر ان رئيس الوزراء السابق “حيدر العبادي ” كان قد أعلن قبل اكثر من عام على انتهاء العمليات العسكرية رسميا في العراق عقب القضاء على مااسماه “الارهاب ” ، الا ان واقع الحالث يثبت عكس تلك التصريحات .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق