العمليات العسكرية ضد المدنيينالموصل بلا إعمارانتكاسة الصحةسياسة وأمنية

حقوق الإنسان: يجب إعادة تأهيل مستشفيات الموصل

شهدت مدينة الموصل معارك عنيفة عند استعادة السيطرة عليها من قبل القوات الحكومية وميليشيات الحشد الشعبي ، بدعم من قوات التحالف بقيادة أمريكا ، واستعملت فيها القوات المهاجمة سياسة الأرض المحروقة ، مما أدى الى دمار وخراب واسع النطاق .

وقالت “مفوضية حقوق الإنسان” في بيان نشرته أن منتسبها “علي البياتي” ، ” التقى بمدير صحة محافظة نينوى فلاح حسن الطائي وناقشا معاً الواقع الصحي في المحافظة” ، وشدد على “ضرورة إعادة تأهيل كاملة للمستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة وتوفير الأدوية والمستلزمات الصحية بما يتلائم مع الوضع الذي تعيشه المحافظة”.

وأضافت البيان حثّ “علي البياتي” الحكومة المركزية ووزارة الصحة على “إيلاء الوضع الصحي في المحافظة الأولوية في الموازنات المقبلة” ، وأن “أوضاع المستشفيات في المحافظة مزرية وهناك نقص في الأدوية والمواد الصحية والأجهزة والمستلزمات الطبية”، مبيناً أن “بعض الأجهزة تم انتشالها من تحت الانقاض وبجهود من الأطباء والملاكات الطبية وتمت إعادة تأهيل بعضها”.

وأكد البيان ، أن “مستشفيات المحافظة تفتقر إلى الأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية حيث لا يوجد فيها ولا جهاز سونار او جهاز الرنين المغناطيسي، كما أن الحصة الدوائية التي تأتي من وزارة الصحة غير كافية”.

يذكر أن مدينة الموصل لاتزال تعاني من اثار المعارك التي شهدتها المدينة ، فالجانب الايمن ينتشر فيه ركام الابنية الى الآن ، وتنعدم فيه الخدمات الضرورية للحياة ، بالإضافة الى تأكيد الأهالي بقاء جثث تحت البنايات المهدمة لم تستخرج الى اليوم .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق