ازمات بعد الاحتلالالعراق بين احتلالينسياسة وأمنيةغياب الرعاية الصحية في العراق

أطنان من معجون الطماطم “الفاسد” تغزو أسواق كربلاء

تعج الأسواق العراقية بالمواد الغذائية الفاسدة، التي تؤثر سلبياً وبشكل كبير على صحة المواطنين الكادحين ، الذين أصبحوا ضحايا الإهمال الحكومي وغياب الرقابة، وفي هذا السياق، أعلنت دائرة صحة كربلاء، عن ضبط وإتلاف 36 طن من مادة معجون الطماطم المستورد لعدم صلاحيته للإستهلاك البشري ، كانت مُحَملة بأربعة شاحنات خلال محاولة إدخالها للمحافظة عبر أحد مداخلها الرئيسة.

وقال مدير شعبة الرقابة الصحية في قسم الصحة العامة أكرم عبد الخالق الإبراهيمي ، في بيان له أن ” إحدى المفارز الصحية المتواجدة في السيطرات الرئيسة لمداخل المحافظة وأثناء تدقيق البضائع الواردة للمحافظة تمكنت من ضبط أربعة عجلات مُحَملة بـ (36) طن من مادة معجون الطماطم المستورد ، مضيفاً أن هذه الشحنة كانت قادمة من محافظة بابل وبعد تدقيق الأوراق الأصولية بالمادة تم حجزها وفق قرار الهيئة الإستشارية لسلامة الأغذية رقم (204) لسنة 2004 ، وسحب نماذج منها وإرساله إلى مختبر الصحة العامة في كربلاء لبيان مدى صلاحيتها للإستهلاك البشري.

وأضافً أن ” الفحص المختبري أثبت فشلها بكترياً وفيزيائياً وعلى ضوء ذلك تم إتلافها في منطقة الطمر الصحي وبحضور صاحب العلاقة وفق محضر رسمي بموجب نظام الأغذية رقم (4) لسنة 2011 وحسب قانون الصحة العامة رقم (89) لسنة 1981 .

ودعا الإبراهيمي ، التجار وأصحاب المعامل والمنتجات الغذائية ومَورديها بالإلتزام بالقوانين والأنظمة الصحية لتجنب المساءلة القانونية والخسائر المالية ، مناشداً في الوقت ذاته أهالي المحافظة التعاون مع الفرق الرقابية الصحية ، والتأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل شرائها والإخبار عن تلك المنتهية الصلاحية أو التالفة منها قبل شرائها حفاظاَ على الصحة العامة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق