العنف والجريمة بالعراقسياسة وأمنية

العثور على جثة رجل في منطقة تابعة لقضاء المدائن جنوب العاصمة

الحوادث الأمنية المستمرة في مناطق بغداد وأطرافها ، دليل على انفلات الأمور وفقدان الأمن والأمان ، حيث عثرت قوة من الشرطة ، اليوم الاحد، على جثة رجل مجهول الهوية ومرمية في احدى الساحات الترابية في قضاء المدائن جنوبي العاصمة.

وقال مصدر في الشرطة بتصريح صحفي ، ان “قوة من الشرطة عثرت اليوم، على جثة رجل مجهول الهوية مرمية بإحدى الساحات في منطقة باوي التابعة لقضاء المدائن جنوبي بغداد”.

واشار الى ان “القوة نقلت الجثة الى دائرة الطب العدلي وفرضت طوقاً حول المكان وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابساته لكنها لم تتوصل لشيء بعد “.

يشار الى انه يتم العثور في الاونة الاخيرة على جثث لرجال ونساء مجهولي الهوية في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد واطرافها ، مايثير خوف المواطنين وقلقهم البالغ حيال تدهور الوضع الامني بشكل يشابه سنوات الازمة الطائفية بين عامي 2006 و2007.

كما أن حملات الأعتقال العشوائية من قبل القوات الحكومية المشتركة ، متواصلة خلال الفترة الحالية ، بحجة اعتقال المطلوبين من أجل حماية المواطنين ، الا أن واقع الحال في مناطق العاصمة بغداد يعكس صورة أخرى من الانفلات الامني وانتشار الجريمة المنظمة وعمليات السرقة في ظل غياب واضح للامن ، حيث أعلنت مديرية مكافحة الاجرام في بغداد ، اليوم الاحد ، القاء القبض على 17 شخصا بحملات دهم وتفتيش بعدة مناطق ، لاتهامهم بقضايا مختلفة .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق