الجمعة 23 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

ميول عبدالمهدي للصدر يستفز بعض الأطراف السياسية

ميول عبدالمهدي للصدر يستفز بعض الأطراف السياسية

غليان سياسي دائم قبيل اعلان رئيس الحكومة المكلف “عادل عبد المهدي” عن الكابينة الوزارية الجديدة ، لاختلاف المصالح بين الكتل الحالية ، حيث أقرت مصادر سياسية من بغداد   اليوم الثلاثاء ، بإن ميل ” عبدالمهدي” إلى رؤية زعيم التيار الصدري  “مقتدى الصدر ” بشأن ضرورة منح دور أكبر للـ”تكنوقراط المستقل” في الحكومة القادمة ، يستفز معظم الأطراف السياسية على الساحة الحالية سواء كانت “الشيعية والسنية والكردية” في العراق .

وأضافت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن اسمها في تصريح صحفي ، أن  ” أطرافا شيعية وسنية وكردية باتت تنظر إلى عبدالمهدي الآن بصفته مرشحا للصدر، وليس مرشح التسوية كما جرى الاتفاق عليه، ما يدفعها إلى دراسة إمكانية عرقلة مرور كابينته الوزارية في البرلمان، وربما عدم منحها الثقة “.

وبينت أنه ” تسرب خلال الأيام القليلة الماضية أن عبدالمهدي يفضل منح التكنوقراط المستقل دورا أكبر في حكومته المنتظرة، وهي الفرضية التي يتبناها الصدر ويروج لها ويدافع عنها ، حيث كان الصدر قد أعلن في وقت سابق أن قائمة “سائرون” التي يرعاها، تنازلت عن حصتها في حكومة عبدالمهدي لصالح شخصيات مستقلة يختارها رئيس الوزراء المكلف، داعيا القوائم الأخرى إلى أن تحذو حذوه ، لكنه عاد وأوضح أن تنازل “سائرون” عن حصتها من الحقائب الوزارية، لا يعني منحها لقوائم أخرى، ملمحا إلى أن إفساح المجال أمام عبدالمهدي لتشكيل كابينته بلا إملاءات حزبية، هو شرط لنجاح الحكومة الجديدة ” بحسب المصادر .

واوضحت أن ” الأحزاب الشيعية والسنية والكردية ترى أن عبدالمهدي بات يمثل رؤية الصدر السياسية بشأن شكل الحكومة المقبلة، وهو ما يهدد مصالحها في السلطة التنفيذية، التي تعد الممول الأبرز لنشاط الأحزاب في العراق، عبر صفقات مالية مشبوهة وعقود وهمية لتنفيذ مشاريع خدمية، أو حصص كبيرة في عقود حقيقية “.

وقالت ايضا ، إن “قادة بعض الأحزاب الشيعية والسنية يدرسون إمكانية عرقلة التصويت على الكابينة التي يفترض أن يقدمها عبدالمهدي إلى البرلمان العراقي في غضون أسبوعين “.

ويؤكد مراقبون على إن “السنة والأكراد” وغالبية أطراف البيت السياسي “الشيعي” لم يكفوا عن المطالبة غير العلنية بتوزير التكنوقراط الحزبي، واتخذوا خط النقد المباشر وغير المباشر لهيمنة تأثير “سائرون” على قرار عبدالمهدي.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات