الإثنين 19 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

حقوق الإنسان في العراق تحذر من الأوضاع المأساوية للنازحين

حقوق الإنسان في العراق تحذر من الأوضاع المأساوية للنازحين
طالبت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، الحكومة الإتحادية والجهات المعنية، تحسين الأوضاع الخدمية في مخيمات النازحين، داعيةً الحكومة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في تلك المخيمات.
وأكد عضو المفوضية “فاضل الغراوي”, في بيان له، أنه “على الجهات المعنية تطبيق معايير حقوق الإنسان في المخيمات، داعياً وزارة الهجرة والمهجرين الى تحسين الأوضاع الخدمية، وتجهيز المخيمات بالوقود المجاني الكافي لمولدات الطاقة الكهربائية، وأنه على الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية في المناطق المستعادة، تسريع إجراءات تعويض المتضررين من العمليات العسكرية، بهدف تشجيع النازحين على العودة السريعة إلى مناطقهم”.

وقال “الغراوي” خلال زيارة تفقدية لأحد المخيمات شمال أربيل أمس الثلاثاء، “أنه ناقش مع إدارة مخيم «بحركة» سبل الإرتقاء بالخدمات المقدمة إلى العائلات النازحة المقيمة في المخيم، داعياً الإدارة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان”.
وأشار إلى أنه «من خلال تجوال الوفد في المخيم تبين أن عدد العائلات المقيمة فيه هو 850 عائلة، بواقع 4261 فرداً، في حين أنه يتسع لـ 1295 شخصاً، لافتاً إلى أن سكان المخيم يعانون نقصاً في الخدمات الصحية، وقلة الإغاثة، وارتفاع تكلفة الطاقة الكهربائية من المولدات، التي باتت تثقل كاهل النازحين».

ودعا “الغراوي” وزارة الهجرة الإتحادية الى «تحسين الأوضاع الخدمية، وتجهيز المخيم بالوقود المجاني الكافي لمولدات الطاقة الكهربائية، مشيراً إلى أن الحكومة الإتحادية والحكومات المحلية في المناطق المستعادة عليها، تسريع إجراءات تعويض المتضررين من العمليات العسكرية، بهدف تشجيع النازحين على العودة السريعة إلى مناطقهم».

ونزح حوالى خمسة ملايين عراقي منذ أن بدأت العمليات العسكرية ضد التنظيم، وتشير إحصائيات إلى أن نصف النازحين عاد إلى دياره، لكن النصف الآخر ما زال بعيداً عن مناطقه الأصلية، بسسب إنعدام الخدمات ودمار البنى التحتية، وسيطرة المليشيات التي تمنع العديد من العائلات من العودة إلى مناطق سكناها.

المصدر:وكالات

تعليقات