الإثنين 19 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

ميليشيا الحشد تنتشر مجددًا داخل المدن العراقية

ميليشيا الحشد تنتشر مجددًا داخل المدن العراقية

باشرت مليشيات “الحشد الشعبي”، بعملية إنتشار واسعة، بدأت منذ نهاية الشهر الماضي، بلغت حتى الآن، أكثر من 20 مدينة وقضاء وناحية، إلى جانب الحدود الدولية مع سورية، وفي بلدة النخيب الحدودية مع السعودية.

وأكد مسؤولون عراقيون، أن إعادة الإنتشار لم تكن بأمر من الحكومة العراقية، بل هي تنفيذ لتوجيهات إيرانية ومن قيادات ميدانية في مليشيا “الحشد الشعبي”، الذي أعادت محكمة القضاء الإداري العراقية أخيراً المسؤول عنه فالح الفياض إلى منصبه بعد إقالته من قبل رئيس الحكومة المنتهية ولايته “حيدر العبادي”.

ووفقاً لمسؤولين عراقيين وضابطين في الجيش، أحدهما في قيادة العمليات العراقية المشتركة، أن فصائل مختلفة من مليشيا “الحشد”، أبرزها “العصائب” و”حزب الله” و”الخراساني” و”بدر” و”النجباء” و”الإمام علي” و”البدلاء” و”آل البيت” و”العباس”، أعادت إنتشارها في مناطق عدة في الأنبار وصلاح الدين والتأميم ونينوى وديالى وحزام بغداد، رغم إنتشار القوات العراقية، ممثلة بالجيش والشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب وألوية التدخل السريع.

وذكر موظف في مكتب “العبادي” أن نحو 80 بالمائة من عناصر مليشيا “الحشد” ينتشرون الآن في مدن شمال وغرب العراق، وينصبون نقاط تفتيش وحواجز أمنية، ويقومون بحملات دهم وتفتيش لمنازل المواطنين، وهو أمر يتقاطع مع مهام الجيش العراقي وغير مبرر، مضيفاً أن الفراغ الحالي وتفلت السيطرة داخل حكومة العبادي، جعل “المليشيا” لا يستمع إلا لتوجيهات قياداته.

ولفت إلى أن “قرار القضاء الإداري قبل أيام ببطلان قرار العبادي إقالة فالح الفياض عن رئاسة “الحشد”، منح “المليشيا” أريحية كبيرة في تحركاتها دون العودة إلى الحكومة.

وأكد مسؤول محلي في محافظة الأنبار  “عودة مليشيا الحشد لإفتتاح مقرات له بالمدن وداخل الأحياء السكنية”، والأمر ذاته أكده العضو في مجلس مدينة سنجار غربي الموصل، كريم حاتم،  موضحاً أنهم “ينافسون القوات الحكومية على الصلاحيات”.

وقال النائب عن تحالف “سائرون”، الذي يتزعمه مقتدى الصدر “محمد رضا”، أن “أكثر من 85 بالمائة من مليشيا الحشد يتواجدون في الأنبار والموصل وصلاح الدين وديالى، والقسم الآخر في معسكراتهم، مثل الناصرية والتاجي وغيرها”.

وأكد سكان محليون في الفلوجة والموصل وتكريت تنفيذ مليشيات “الحشد الشعبي” حملات إعتقال، ضد المدنيين بحجة الإشتباه، موضحين أن الجيش تنكَّر لهذا الأمر.

المصدر:وكالات

تعليقات