الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الفقر في العراق »

انتشار واسع لظاهرة التسول في كربلاء

انتشار واسع لظاهرة التسول في كربلاء

إنتشرت ظاهرة التسول في الأونة الأخيرة، إذ لم تكن موجودة قبل الإحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 سوى أعداد قليلة جداً، ومن أبرز أسباب إنتشارها هي الحروب والدمار الذي لحق في البلد، وتسلم الحكم بيد الفاسدين الذين أهدروا مليارات الدولارات ، الأمر الذي أدى إلى تفشي البطالة بين الشباب والفقر لدى الكثير من المواطنين.

وأكدت قيادة شرطة محافظة كربلاء، اليوم الخميس، تنفيذها حملة واسعة للقضاء على ظاهرة التسول في المدينة تزامناً مع زيارة الأربعين، لافتةً إلى مشاركة قوات أمنية مختلفة بالتعاون مع شرطة الأحداث بالحملة.

وقال قائد الشرطة اللواء “احمد علي زويني”، في بيان له، أن ” قيادة شرطة محافظة كربلاء وبجهود متواصلة للحد من المتسولين في هذه المدينة، نفذت حملة واسعة للقضاء على ظاهرة التسول بالتزامن مع زيارة الأربعين”.
وأضاف، أنه “ضمن تنفيذ الخطة الأمنية الخاصة بزيارة الأربعين ونتيجة للمناشدات التي وصلت الى الأجهزة الأمنية شرعت القوات بحملة واسعة، شملت عموم مناطق المدينة للقبض على المتسولين والتدقيق في مستمسكاتهم وجنسياتهم”.
ولفت إلى أن “الحملة لا تزال مستمرة لإلقاء القبض على المتسولين، مشدداً على أن قيادة الشرطة ستتخذ الإجراءات اللازمة بحق المتسولين كافة وفق التعليمات والقوانين كونها جهة تنفيذية”.
ودعت قيادة الشرطة، المواطنين إلى “ابلاغ الأجهزة الأمنية عن اَي حالة تثير الشك والريبة وكذلك التعاون فيما يخص التسول كونها ظاهرة سلبية على المجتمع العراقي وعلى محافظة كربلاء بشكل خاص ويجب القضاء عليها كونها تعكس نظرة غير حضارية عن بلدنا” على حد قوله.

المصدر:وكالات

تعليقات