ديمقراطية الاحتلالسياسة وأمنية

تحذيرات بشأن الوضع الأمني في العراق

قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إن تنظيم الدولة لا يزال يحتفظ بملاذات آمنة في مناطق عديدة من البلاد.

وتتطابق تأكيدات التحالف الدولي مع ما ذكره مسؤولون أمنيون كورد من أن تنظيم الدولة بدأ ينشط فعلياً في محافظات عديدة بينها التأميم والانبار.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي “شون راين” في بيان له، “نلاحظ بعضا من مسلحي التنظيم في الأنبار، ورأيناهم في التأميم أيضا، وسبق للعديد من هؤلاء أن فروا من منطقة وادي نهر الفرات على الجانب الآخر من الحدود”.

وأضاف، ” القوات الأمنية تلاحق خلايا هؤلاء المسلحين، وأيضا قوات سوريا الديمقراطية، تقاتلهم في عملية جارية حاليا في وادي الفرات عند الحدود العراقية السورية”.

وأشار إلى “أن عدد مسلحي التنظيم في منطقة القتال في وادي الفرات، يتراوح بين 1500 و2000، وفقا لمعلوماتنا الاستخبارية”.

وسبق أن حذر مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور بارزاني من وجود خطر جديد يهدد المكاسب التي تحققت في الحرب ضد الإرهاب في العراق.

وأشار المسؤول الكوردي “الى تصاعد نشاط مسلحي التنظيم في التأميم وديالى ونينوى والانبار، فضلا عن محافظة صلاح الدين”.

يأتي هذا في الوقت الذي تشن فيه القوات الحكومية عمليات تمشيط في الصحراء التي تربط تلك المدن ببعضها بحثاً الجماعات المسلحة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق