الإثنين 19 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تسريبات حول تقسيم الحقائب الوزارية بالحكومة الجديدة

تسريبات حول تقسيم الحقائب الوزارية بالحكومة الجديدة

كشف مصدر مطلع، اليوم السبت، تقسيم الحقائب الوزارية على المكونات ضمن الكابينة الحكومية الجديدة، مرجحا أن يقدم رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي الأربعاء المقبل 15 وزيرا إلى مجلس النواب للتصويت عليه.

وقال المصدر، أن الكابينة الوزارية ستقسم إلى 12 حقيبة للمكون الشيعي وستة للمكون السني وثلاثة للمكون الكردي وواحدة للأقليات وعلى الأرجح إلى المكون المسيحي، متوقعاً أن يقدم رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي خلال هذا الأسبوع وفي موعد أقصاه الأربعاء 14 أو 15 حقيبة وزارية إلى مجلس النواب للتصويت عليها.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن الحزب الديمقراطي الكردستاني اشترط للمشاركة بالحكومة منحه وزارة سيادية إضافة إلى منصب نائب رئيس الوزراء، بينما مازال المحور الوطني لم يحسم خياراته من المرشحين للكابينة الوزارية، لافتاً إلى أن الوزارات المتفق عليها ضمن الكابينة الحكومية هي 22 وزارة لكن هناك حديث يطرح عن احتمالية إعادة وزارات المرأة والسياحة والبيئة.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي أعلن، الأربعاء (17 تشرين الأول 2018)، أن الأخير يعتزم تقديم كابينته الوزارية للبرلمان قريبا.

وبدأت الخلافات بين الأحزاب السياسية تتصاعد للحصول على مكاسب شخصية ومناصب مهمة في المرحلة المقبلة.
وتعد الوزارات السيادية كالخارجية والدفاع والداخلية والنفط من أبرز الوزارات التي تشهد صراعاً للفوز بها من قبل القوى السياسية، التي زادت من الضغوط الحزبية على رئيس الحكومة المكلف.

وبحسب مصادر ومراقبين في الشأن العراقي فإن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سيضطر إلى إرضاء الكتل الكبيرة بمنحها مقاعد مؤثرة في حكومته على حساب كتل أخرى، وكذلك من أجل الحصول على غطاء سياسي يحميه من القوى السياسية الأخرى.

فيما ستواجه الحكومة المقبلة المزيد من التعقيدات في المرحلة المقبلة، ولن تكون بأفضل حالاً من الحكومة التي سبقتها، في ظل الصراعات والانقسامات بين الكتل السياسية التي ترفض وجود شخصيات مستقلة في الحكومة الجديدة”.

المصدر:وكالات

تعليقات