الموصلالموصل بلا إعمارسياسة وأمنية

إعتقال مهرب آثار بحوزته 35 قطعة أثرية في الموصل

تغرق الموصل وباقي مدن محافظة نينوى بفوضى عارمة ، على الرغم من مرور قرابة عام ونصف على انتهاء العمليات العسكرية في المحافظة ، حيث تم اعتقال مهرب آثار وضبطت بحوزته 35 قطعة أثرية وقنابل يدوية وجهاز لاسلكي، وختم وكتاب مزور ، اليوم الاحد ، وبحسب مااعلنته قيادة شرطة محافظة نينوى .

وقالت قيادة الشرطة في بيانها ، ان “مديرية شرطة الكرامة التابعة لقيادة شرطة نينوى، وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة ومتابعة مستمرة القت القبض متهم بتهريب الاثار”.

وبينت انه “تم ضبط 12 قطعة أثرية، و12 كتابا تاريخيا يعود للديانة المسيحية، مع 11 لوحة جدارية أثرية، و10 قنابل يدوية، وجهاز مناداة لاسلكي يدوي، فضلا عن أوراق نقدية مختلفة قديمة وختم مزور وكتاب مزور أيضا”.

واضافت انه “تم القبض على المتهم وضبط المواد الأثرية التي كانت مدفونة داخل حديقة الدار في حي التأميم بالجانب الأيسر لمدينة الموصل” بحسب البيان .

وكان مجلس محافظة نينوى قد أقر ، اليوم الاحد، بوجود اكثر من ثمانية ملايين طن من الانقاض في المحافظة وخاصة في الساحل الايمن غربي الموصل ، مبينا أن مؤتمر الكويت كان ينبغي له ان يمول نينوى من أجل الاعمار، الا انه تحول الى مؤتمر استثماري، كان الافضل للعراق ان ينسحب منه.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق