الأزمة السياسية في العراقالحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتحكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنية

عبدالمهدي ينتقد قرارات “مستعجلة” أصدرها العبادي

أفادت مصادر مطلعة أن رئيس الوزراء المكلّف بتشكيل الحكومة “عادل عبد المهدي” أبلغ الكتل السياسية استياءه من سلسلة قرارات يواصل سلفه “حيدر العبادي” إصدارها في فترة تصريف الأعمال، وتتضمن تعيينات وتنقلات لكوادر عليا في الوزارات قد تُربك عمل الحكومة الجديدة ، حيث يحاول كل طرف سياسي توسيع نفوذه من أجل الإستيلاء على أكبر قدر ممكن من مقدرات البلد .

وقالت مصادر سياسية مطلعةفي تصريح صحفي ، أن “عبد المهدي، بعد أن خاطب رئيس الجمهورية للتدخل، وكذلك العبادي، توجه إلى كتلتي «الإصلاح والإعمار» و «البناء»، اللتين تشكلان الغالبية في البرلمان، لإطلاعهما على تذمره من هذه القرارات، فيما تعهدت الكتلتان طرح القضية بشكل موسع داخل قبة البرلمان”.

وأشارت المصادر إلى ، أن “مكتب عبد المهدي يراقب عن كثب القرارات التي يصدرها مكتب العبادي، وينوي إعادة النظر فيها بعد نيل حكومته ثقة البرلمان، مشيرة إلى أن عبد المهدي سيواجه تحدياً كبيراً في إدارة حكومته التي يهيمن على غالبية كوادرها العليا دون منصب الوزير، حزب «الدعوة» على مدى ثلاث حكومات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق