الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الاقتصاد العراقي في 2019 »

نزوح آلاف العائلات من ذي قار بسبب أزمة المياه

نزوح آلاف العائلات من ذي قار بسبب أزمة المياه

كشف محافظ ذي قار “يحيى الناصري”، عن هجرة أكثر من 4 آلاف عائلة من سكان مناطق الأهوار باتجاه مدن المحافظة، بسبب شح المياه التي تتعرض لها تلك المناطق.

وقال الناصري أن حكومة بغداد لم تستجب للمطالبات المتكررة بتخصيص حصة خاصة من المياه لمناطق الأهوار.

وأضاف أن استمرار الأهوار ضمن لائحة التراث العالمي مهدد في الوقت الحاضر بسبب هذه الأزمة التي تحتاج إلى تحرك سريع.

وكان قائم مقام قضاء الإصلاح التابع إلى محافظة ذي قار“على حسين رداد”، كشف هجرة 25 قرية على خلفية تفاقم أزمة شح المياه.

وأشار رداد إلى تسجيل طلبات هجرة 6 عائلات بشكل يومي، فيما دعا الجهات المعنية في وزارة الموارد المائية إلى مراعاة الحصص المائية وإعادة النظر بالخطة الزراعية الشتوي.

وانخفض المخزون المائي في العراق خلال العام الحالي بواقع 4 مليارات متر مكعب جراء قلة إيرادات مياه الأنهار، حسب تصريح مصدر مسؤول بوزارة الموارد المائية.

ويعاني العراق منذ سنوات من إنخفاض متواصل في الإيرادات المائية عبر نهري دجلة والفرات، جراء تدني كمية الأمطار المتساقطة في موسم الشتاء وإنشاء سدود تركية وإيرانية وعدم إيجاد حلول مناسبة من قبل الحكومة التي يستشري الفساد في جميع مفاصلها.

وأدت أزمة المياه إلى تقليص مساحة الأراضي الزراعية في موسم الشتاء بنسبة 55 بالمائة، بعد أن حظر في الصيف زراعة 8 محاصيل من بينها الأرز والقطن والذرة.

كما تأثرت بالجفاف الثروة الحيوانية بسبب نفوق الآلاف من الجواميس التي تعيش في الأهوار نتيجة العطش، الأمر الذي أدى إلى نزوح أكثر من 400 عائلة في مدينة الناصرية من قراها لتستقر في مناطق لديها مصادر مياه أفضل من أجل قطعانها.

المصدر:وكالات

تعليقات