الأربعاء 21 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

المالكي يفشل في الحصول على وزارة لصهره "ياسر صخيل"!

المالكي يفشل في الحصول على وزارة لصهره “ياسر صخيل”!

صراع الزعامات السياسية لا تفتر ناره المستعرة على مدار الاشهر التي اعقبت اجراء الانتخابات البرلمانية ، سعيا للمال والمنصب ، حيث يسعى ائتلاف دولة القانون بزعامة “نوري المالكي”  للحصول على وزارتي النفط والشباب والرياضة، في حكومة رئيس الوزراء المكلف “عادل عبد المهدي”، وحدد مرشحيه للمنصبين، غير أنهما لم ينالا قبول الأخير ، كونهما غير كفوءين لشغل تلك المناصب ، ومن بينهم صهر المالكي “ياسر صخيل ” .

وكشفت مصادر سياسية مسربة في تصريح صحفي ، شريطة عدم الكشف عن هويتها ، إن “لقاء جرى أخيرا بين عبد المهدي والمالكي لتحديد المناصب التي هي من استحقاق ائتلاف المالكي”.

وأضافت أن “اللقاء جرى بعيدا عن وسائل الإعلام، وبحث تفصيلات تشكيل الحكومة الجديدة” مبينا أن “المالكي أخبر عبد المهدي بترشيح ياسر عبد صخيل (صهره) لتولي حقيبة وزارة الشباب والرياضة، فيما اختار القيادي في حزب الدعوة النائب خلف عبد الصمد لمنصب وزير النفط”.

وتابعت ان “رئيس الوزراء المكلف رفض طلب المالكي، الأمر الذي أغضب الأخير ودفعه لإنهاء اللقاء”.

يشار الى أن الأوساط السياسية والشعبية بالعراق في حالة ترقب شديد للإعلان عن الكابينة الوزارية الجديدة، التي شكلها رئيس الوزراء المكلف “عادل عبدالمهدي ”  خلال الساعات المقبلة ، وسط تسريبات متناقضة بشأن حسم مصير الحقائب السيادية ، ووفقا لأحدث المعلومات القادمة من كواليس المفاوضات، فإنه سيتم، يوم غد الأربعاء، على أقل تقدير، الكشف عن جزء من الكابينة الجديدة من قبل “عبد المهدي “.

كما أقر زعيم حزب “بيارق الخير” المنضوي في التحالفات السياسية الجديدة “محمد الخالدي “، اليوم الثلاثاء ، بأن جميع الكتل السياسية لايمكن أن تستغني عن استحقاقها الانتخابي، مبيناً ان حكومة “عبد المهدي “الجديدة وفي حال تشكلت بضغط من الكتل السياسية الحالية ، فانها ستولد “فاشلة ” ، ولن تختلف عن سابقاتها .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات