الأزمة السياسية في العراقالصراع السياسيانتخابات 2018سياسة وأمنية

سائرون : حقيبة الدفاع لم تحسم نتيجة الخلافات الحزبية

حقيبة وزارة الدفاع كغيرها من الوزارات السيادية لم يحسم أمرها حتى الان ، بسبب عدم الاتفاق على شخصية لتولي المنصب ، رغم بقاء ساعات قليلة على اعلان الكابينة الوزارية الجديدة من قبل رئيس الوزراء المكلف ” عادل عبد المهدي” ، حيث كشف عضو البرلمان عن تحالف سائرون، “مضر خزعل” ، الثلاثاء، أن تحالفه لن يعترض على اي شخصية في حكومة “عبد المهدي” ، مبيناً أن الكابينة الوزارية لن تقدم كاملة، حيث ان وزارة الدفاع لم تحسم بعد بسبب الخلافات الحزبية فيما بينهم حول مرشحها.

وقال خزعل في تصريح صحفي ، ان “الكابينة الوزارية لم تكمتل الى يومنا هذا ولازالت المباحثات تجري لانتقاء الوزراء، بحيث لايكونوا من المشاركين في العملية السياسية السابقة ولا من البرلمان الحالي”.

واضاف أن “سائرون لن يصوت لاي وزير يشك في نزاهته او كفائته في ادارة وزارته، خاصة ان التصويت سيكون بشكل فردي على الوزراء، كما انه لن يتدخل او يفرض اي شخصية على رئيس الوزراء الذي رفض ان يكون وزرائه من النواب الحاليين او الوزراء السابقين حتى لايدخل في احراج مع الكتل السياسية”.

وأوضح، أن “وزارة الدفاع والداخلية لم تحسم بعد بالاضافة الى بعض الوزارات السيادية ولكن هناك تفاوض حول الموضوع بسبب ارتفاع سقف المطالب”، مؤكداً ان “حسم حقيبة وزارة الدفاع مرهون بحل الخلاقات بين السنة، حيث يعتبر هذا المنصب من نصيبهم”.

وأقر زعيم حزب “بيارق الخير” المنضوي في التحالفات السياسية الجديدة “محمد الخالدي “، اليوم الثلاثاء ، بأن جميع الكتل السياسية لايمكن أن تستغني عن استحقاقها الانتخابي، مبيناً ان حكومة “عبد المهدي “الجديدة وفي حال تشكلت بضغط من الكتل السياسية الحالية ، فانها ستولد “فاشلة ” ، ولن تختلف عن سابقاتها .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق