سياسة وأمنية

مدير بلدية بعقوبة يرفض تسليم مهامه بعد إعفائه

أفاد مصدر حكومي في محافظة ديالى، اليوم الأربعاء، أن مدير بلدية بعقوبة “خالد بطي التميمي” رفض تسليم منصبه، بعد إعفائه منه، فيما بين بروز أزمة داخل مبنى بلدية بعقوبة وسط مخاوف من تفاقمها.

وقال المصدر أن “مدير بلدية بعقوبة السابق خالد بطي التميمي والذي تم إعفاؤه يوم أمس بقرار صادر عن محافظ ديالى مثنى التميمي، رفض تسليم منصبه الى المدير الجديد حيدر العتبي، ما أدى الى توتر داخل مبنى البلدية”.

وأضاف أن “جهات حكومية تدخلت لإنهاء التؤتر وايجاد مسار يمنع تفاقم الأزمة”، لافتاً الى أن “الوضع لايزال متوتر داخل مبنى بلدية بعقوبة”.

وكان محافظ ديالى أصدر يوم أمس قرار إعفاء مدير بلدية بعقوبة “خالد التميمي” بناءً على طلبه لكن الأخير نفى تقديمه أي طلب لإعفائه من منصبه.

تعاني المؤسسات الحكومية من فوضى عارمة وفساد إداري، نتيجة لسيطرة الأحزاب السياسية على جميع مؤسسات الدولة وتسييسها حسب توجهها ومطامعها، في ضل سيطرة المليشيات وإهمال تام للمواطنيين الذين يعانون من تردي الأوضاع المعيشية والتدهور الأمني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق