الأزمة السياسية في العراقالصراع السياسيحكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنية

عبد المهدي و 14 وزيراً يؤدون اليمين الدستوري، و إستبعاد 3 وزراء

أدى رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي و14 وزيراً من تشكيلته الحكومية، اليوم الخميس، اليمين الدستوري في مجلس النواب، وسط مشادات ساخنة بين النواب ورئاسته، وإستبعاد مرشحي التعليم والثقافة والداخلية، وتأجيل التصويت على عدد من الوزارات .

حيث تم التصويت على ” ثامر عباس الغضبان وزيراً للنفط، ونعيم ثجيل الربيعي وزيرا للإتصالات، وبنكين ريكاني وزيرا للإعمار، وفؤاد حسين وزيرا للمالية، محمد علي الحكيم لوزارة الخارجية، عبد الله لعيبي لوزارة النقل، صالح الحسني لوزارة الزراعة، احمد العبيدي لوزارة الشباب والرياضة، جمال العادلي لوزارة الموارد المائية، عبدالله الجبوري لوزارة الصناعة، باسم الربيعي وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، فؤاد الخطيب وزيراً للكهرباء، علاء عبد الصاحب وزيرا للصحة، ومحمد هاشم لوزارة التجارة، وسط مشادات كلامية بين النواب ورئاسة المجلس، وعدم التصويت على ثلاث وزارات “.

وأجل مجلس النواب التصويت على ثمان وزارات إلى الجلسة القادمة وهي ” وزارة الداخلية، وزارة الدفاع، وزارة التخطيط، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وزارة الهجرة، بالإضافة إلى وزارة الثقافة ووزارة العدل”.

من جانبه أكد مصدر سياسي في مجلس النواب، مساء الأربعاء، إتفاق الكتل السياسية داخل المجلس، على إستبعاد ثلاثة وزراء من التشكيلة التي قدمها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.

وقال المصدر أن “القوى السياسية داخل البرلمان إتفقت على إستبعاد ثلاثة وزراء من التشكيلة الوزارية التي قدمها عبد المهدي، والتي تضمنت كل من مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض، ومرشح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل، ومرشح وزارة الثقافة حسن طعمة كزار”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق