السبت 25 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

العراق يحتل المركز السابع بتصدير التمور عالمياً

العراق يحتل المركز السابع بتصدير التمور عالمياً

أكدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” أمس الأربعاء، إحتلال مصر المركز الأول عالمياً في إنتاج التمور بـ1.4 مليون طن سنوياً على المستوى العالمي، فيما بينت أن العراق يحتل المركز السابع بتصدير التمور بعد أن كان يتصدر مراكز متقدمة في إنتاج التمور بالعالم.

وقالت المنظمة في تقرير لها أن “مصر تحتل حالياً المركز الأول عالمياً في إنتاج التمور بـ1.4 مليون طن سنوياً على المستوى العالمي قبل إيران والسعودية بما يعادل 17.7% من نسبة الإنتاج العالمي المقدر بـ7.5 مليون طن، فيما أشار الى أن العراق في المركز السابع عالمياً بتصدير التمور”.

وبين التقرير أن “عدد النخيل الموجودة في مصر تطور من ست ملايين نخلة سنة 1980، ليصل في عام 2014 إلى ما قدره 12 مليون و827 ألف و235 نخلة ممثلا بذلك 9 بالمائة من تعداد النخيل في العالم، و14% من عدد النخيل في الدول العربية، كما تحتل زراعة النخيل في مصر مساحة تقدر بـ45.8 ألف هكتار، ويقدر متوسط الإنتاجية بـ114 كيلوغرام للنخلة الواحدة.

وأشار إلى أن “تونس تعد أكبر مصدر للتمور في العالم لسنة 2014، وبلغ تصديرها 87 ألف طن بما يمثل 19 بالمائة من حجم الصادرات العالمية، بقيمة 230 مليون دولار، وتليها كل من إيران والكيان الصهيوني والسعودية والإمارات وباكستان والعراق وأمريكا ثم مصر والجزائر، لافتاً إلى أن هذه الدول العشر يبلغ تصديرها مجتمعة نحو 86% من إجمالي صادرات التمور العالمية”.

تراجعت أعداد النخيل في العراق على الرغم من من توفر العوامل التي تجعله من أبر المصدرين للتمور الى العالم، حيث بينت إحصائيات عالمية أن عدد النخيل في العراق خلال ثمانينات القرن الماضي يتجاوز الـ 35 مليون نخلة، إلا أن وزارة الزراعة أعلنت أن عدد النخيل في العراق تقدر بـ 21 الى 23 مليون نخلة ما يعني أن العراق خسر نحو أكثر من 14 مليون نخلة، بسبب الإهمال من قبل الحكومات المتعاقبة بعد الإحتلال الأمريكي عام 2003، والتقصير المتعمد من قبل وزارة الزراعة، لعدم حماية أشجار النخيل وتوفير العلاج والدعم للفلاحين.

المصدر:وكالات

تعليقات