المخلفات الحربيةسياسة وأمنيةفصل الشتاء.. أزمات موسمية في العراق

‫مجلس ديالى يحذر من سيول الألغام والمقذوفات قرب الحدود العراقية – الإيرانية

حذرت لجنة البيئة في مجلس محافظة ديالى أمس السبت، من سيول الألغام والمقذوفات قرب الحدود العراقية – الإيرانية، شرقي المحافظة، داعيةً إلى ضرورة إيجاد حلول جذرية لملف حقول الألغام .

وقالت رئيسة لجنة البيئة في المجلس، “نجاة الطائي” بتصريح صحفي أن “تدفق سيول جارفة من الحدود العراقية – الإيرانية، صوب مدن حدودية ومنها قزانية (90كم شرق بعقوبة) تستدعي الإنتباه مما تحمله تلك السيول، خاصة وأن مسارها يمتد في مناطق تضم أعداد كبيرة من الألغام والمقذوفات غير المنفلقة تعود لحرب الثمانينيات من القرن الماضي”.

وأضافت أن “خطورة تلك الألغام لو جرفتها السيول إلى عمق الأراضي الزراعية، داعيةً إلى ضرورة إيجاد حلول جذرية لملف حقول الألغام على الحدود العراقية – الإيرانية، والتي تمثل خطراً دائماً على الأهالي وتسببت في السنوات الماضية بحوادث مؤسفة”.

ما زالت الألغام مصدر موت للعديد من سكان القرى والمدن الواقعة على الشريط الحدودي بين العراق وإيران، وأكدت منظمات حقوقية أنّ “المناطق الحدودية لناحيتي “قزانية ومندلي” اللتين تحدّان محافظة ديالى من جهة الشرق مع إيران تعدّ من المناطق المميتة والخطيرة، لإحتوائها على العديد من حقول الألغام والمخلفات الحربية القديمة منذ الحرب العراقية الإيرانية، حيث تجاوز عدد الضحايا الذين قُتلوا بإنفجار هذه الألغام 70 شخصاً أغلبهم من رعاة الغنم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق