الانهيار الأمنيسياسة وأمنية

الكشف عن خروقات بقضية انتخاب محافظ بابل الجديد

أقر عضو اللجنة القانونية في مجلس محافظة بابل واحد المرشحين لمنصب المحافظ، “عاد الجبوري” ، مساء اليوم الاحد، بوجود جملة من الخروقات في قضية انتخاب المحافظ الجديد لمحافظة بابل، “كرار صالح العبادي ” ، مايؤكد حجم الفساد المالي والاداري المتغلغل في جميع مؤسسات العراق .

وقال الجبوري في تصريح صحفي ، إن “عملية انتخاب محافظ بابل الجديد، “كرار صالح العبادي “، لم تجر وفق الأطر القانونية التي وضعت من قبل الهيئات التشريعية للانتخاب”، لافتا إلى أن “المحافظ الجديد هو من مواليد منطقة الكرادة في العاصمة بغداد ولم يسكن 10 سنوات متتالية في بابل وهذه بحد ذاتها شروط تبطل عملية انتخابه قانونا، كونه ليس من أبناء المحافظة”.

وأكد أن “جلسة الانتخاب لم تكن مكتملة النصاب وكان حاضرا فيها 14 عضو فقط، والأعضاء ال6 البقية حضروا للانتخاب وأحدهم انا عن طريق هاتف الموبايل”، مبينا أنه “قام بالانتخاب رغم المخالفات الموجودة، كي يتمكن من تقديم طعن لرئيس الجمهورية والمحاكم المختصة لأبطال قضية انتخاب العبادي محافظاً لبابل”.

وعن الاجتماع الموسع الذي عقده أعضاء مجلس النواب عن محافظة بابل بحضور تحالف سائرون حول قضية انتخاب المحافظ، “كرار العبادي”، بين الجبوري، أن “الاجتماع جاء لـ “تسوية الخواطر” بين الكتل السياسية ومحاولة فرض إحدى الكتل رأيها في الشارع بقوة” بحسب قوله .

وأشار إلى، أن “النواب اجتمعوا برئيس مجلس المحافظة، رعد الجبوري، فقط ولم يتحدثوا مع أعضاء المجلس المعترضين لانتخاب العبادي، كون رئيس المجلس عراب صفقة العبادي محافظا لبابل”، مبينا أن “النواب المجتمعين استمعوا للرأي الموافق لانتخاب العبادي، ولم يستمعوا للرأي المعارض لانتخابه”.

وصوت مجلس المحافظة، قبل اربعة ايام ، على انتخاب “كرار صالح العبادي” محافظا بحصوله على 18 صوتا، فيما حصل منافسه “عاد الجبوري” على صوتين فقط.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق