العنف والجريمة بالعراقانتهاكات الميليشيات في العراقتصفية الصحفيينجرائم حزب الدعوةسياسة وأمنية

مطالبات بمحاكمة المالكي لتورطه بارتكاب جرائم إنسانية

لانه كغيره من ساسة العراق المتورطين بقضايا فساد مالي واداري ، تقدم رئيس المركز الوطني للبحوث والدراسات القانونية والقضائية في العراق، رئيس هيئة النزاهة الأسبق، “رحيم حسن العكيلي “، وعدد من الناشطين السياسيين، بشكوى إلى الادعاء العام ضد رئيس الوزراء السابق “نوري المالكي ” ، بتهمة انتهاك حقوق الإنسان، وهدر المال العام أثناء توليه رئاسة الحكومة من 2006 إلى 2014.

وبحسب مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ، اليوم الثلاثاء، أن ” المدعين اتهمو “المالكي” بارتكاب مجازر كبرى ضد الشعب العراقي، تعد جرائم إبادة ضد الإنسانية، بعد قتل مئات من الأطفال والنساء والمتظاھرين، في احداث الزركة، والحويجة، والفلوجة، والرمادي في الانبار”.

وأضافت أنه ” وحسب الشكوى، تورط المالكي في فساد المؤسسة العسكرية والأمنية باختلاسات ممنھجة، وقبض عمولات عن عقود تسليح وتموين الجيش وقوى الأمن الداخلي، وبيع المناصب والرتب غير المستحقة، فضلاً عن توريط الجيش في المعارك السياسية واستخدامه ضد الشعب، وإعدام السجناء والموقوفين في السجون والمعتقلات قبل وبعد احتلال داعش للموصل وصلاح الدين وديالى، وتصفية السجناء والموقوفين طائفياً “.

وبينت أنه ” تتضمن الدعاوى ضد المالكي أيضاً اتهامات بالاعتقالات العشوائية، والإخفاء القسري لآلاف العراقيين من قبل جھات أمنية مرتبطة به أو ميليشيات مدعومة منه، وقتلھم وإلقاء جثثھم في الشوارع أو الأنھار ” بحسب المصادر .

وضمن مسلسل الفساد المالي والاداري المستشري لسنوات طويلة اعقبت احتلال البلاد في جميع المؤسسات والدوائر والوزارات ، طالبت جهات برلمانية مدعومة بالوثائق ، الثلاثاء ، بمنع وزيرة الصحة السابقة  “عديلة حمود ” من السفر لثبوت تورطها بالفساد .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق