الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تظاهرات جنوب العراق »

غضب شعبي في بابل بعد اعتقال مسؤول تنسيق التظاهرات

غضب شعبي في بابل بعد اعتقال مسؤول تنسيق التظاهرات

نظم منسقو التظاهرات في مناطق شمال بابل، اليوم الأربعاء، وقفة إحتجاجية ضد حكم أصدرته محكمة جنح المسيب بحق الناشط المدني “صفاء مهدي”، فيما أكد المحتجون أن سجن مسؤول تنسيقيات التظاهرات يمثل مرحلة خطرة بإتجاه تكميم الأفواه وقمع الحريات.

وذكر، الناشط المدني “حيدر فالح الأنباري”، بتصريح صحفي أن “منسقي التظاهرات في مناطق شمال بابل، نظموا وقفة إحتجاجية تضامناً مع الناشط المدني ضياء مهدي الخفاجي، الذي تعرض للسجن أربعة الشهر بتهمة باطلة”.

وأضاف، أن “القضاء لم يكن منصفاً بحكمه بحق الخفاجي، خصوصاً أن الحكم سيجعل الفاسدين في مأمن من العقاب والملاحقة القانونية، لافتاً إلى أن الناشطين المدنين يمثلون واحدة من أدوات كشف الفساد لما يقدمون من معلومات أمام الرأي العام بحق العديد من المسؤولين المتورطين بقضايا فساد مالي وإداري”.

وبين المحتجون، أنهم سيستمرون في مواصلة الإحتجاج والتحشيد لإقامة التظاهرات في مناطق شمال بابل وفضح كل من يتورط بقضايا فساد مالي واداري من مسؤوليها.

وتستمر سياسة القمع والإعتقال التي تتبعها الحكومة بحق الناشطين المدنيين الذين يطالبون بحقوق شعبهم وكشف الفاسدين، حيث إعتقلت القوات الحكومية العديد من الناشطين، الذين لم يعرف مصيرهم إلى الأن، مما يؤكد إستمرار سياسة الفساد والتكتيم على الفاسدين في الدولة ومحاربتها للحريات المطالبة بحقوق المواطنين.

المصدر:وكالات

تعليقات