الاقتصاد العراقي في 2019المخاطر الاقتصاديةتحديات العراق 2020سياسة وأمنيةموازنة 2019

إعتراضات مستمرة حول الموازنة الجديدة ومخصصاتها

لاتزال الاعتراضات مستمرة من الجميع حول الموازنة المالية الجديدة للعام 2019 ، حيث عدّ النائبُ عن محافظة البصرة “صفاء الغانم ” ، اليوم الاحد ، أن الموازنة المالية  “بائسة” ولا تلبي طموحات الشارع العراقي، في حين طالب بتشكيل لجنة مهنية تعيد النظر في أبوابها.

وأكد الغانم في تصريح صحفي ان “مشروع الموازنة التي تم إعدادها من قبل الحكومة السابقة والتي صادق عليها مجلس الوزراء الحالي أقل ما يتم وصفها به هو أنها بائسة لأنها لا تلبي أدنى طموحات الشارع العراقي”.

وشدد على “ضرورة أن تكون هناك لجنة بالاتفاق بين مجلسي الوزراء والنواب وتكون مهنية لإعادة النظر بالموازنة لأنها لا تلبي ابسط حقوق المواطن الذي يتطلع لحياة أفضل” ، مشيرا الى ان “هناك فوضى كبيرة بمشروع الموازنة الذي تم إعداده من الحكومة السابقة والمصادق عليها من قبل مجلس الوزراء الحالي”.

ولفت إلى أن “هناك مساعي لتخصيص مبلغ من كل برميل نفط وتخصيص مبالغها للمواطنين” بحسب اعتقاده .

و رغم قلة المخصصات المالية الممنوحة للمحافظات العراقية والنسب المتدنية ، فأن عضو مجلس النواب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني “بيستون زنكنة ” ، أقر ،صباح اليوم الاحد، بأن موازنة 2019 هي الثانية من ناحية كونها انفجارية، مشيرا الى انها لم تكن مقنعة او مرضية للشارع العراقي وممثليهم في مجلس النواب.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق