السبت 15 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

"عبدالمهدي" يفشل بتشكيل الحكومة بسبب "الفتح وسائرون"

“عبدالمهدي” يفشل بتشكيل الحكومة بسبب “الفتح وسائرون”

لفشله المستمر بسبب الخلافات السياسية المتكالبة على كعكة العراق لتقاسمها ، لجأ رئيس الحكومة الجديد “عادل عبد المهدي “، إلى رئيسي الجمهورية “برهم صالح” والبرلمان “محمد الحلبوسي” ، محاولا الحصول على دعمهما في محاولات إكمال تشكيلته الحكومية، بعد أن عجز عن إتمامها، في ظل صراع سياسي متأجج، وشروط مسبقة لم يتمكن من تجاوز عقبتها، حيث كشف عبد المهدي أوراقه أمام صالح، والحلبوسي، مطالبا إياهما بالتدخل لمساعدته بالسرعة العاجلة لحل الخلافات والتاثيرات المباشرة عليه من قبل “مقتدى الصدر” و”هادي العامري” .

وقالت مصادر سياسية مسربة في تصريح صحفي ، إنّ “عبد المهدي عرض أمام الرئيسين الصعوبات التي تعترض طريق تقديمه لمرشحي الحقائب الوزارية الثماني، حيث بيّن أنّ الصراع على حقيبة الداخلية هي عقدة تشكيل هذه الحكومة”.

وأوضحت أنّ “عبد المهدي وضع النقاط على الحروف أمام الرئيسين، مبينا لهما أنّ أزمة إكمال التشكيلة الحكومية سببها الخلاف بين زعيمي تحالفي سائرون (مقتدى الصدر) والفتح (هادي العامري)، والذي وصل إلى طريق مسدود، بعدما تقاطعا بشأن حقيبة الداخلية، في وقت لم يستطع عبد المهدي التقدم خطوة واحدة بتقديم مرشحيه للوزارات المتبقية”.

وأشارت إلى أنّ “صالح والحلبوسي وعدا عبد المهدي بأنّهما سيدخلان على خط الأزمة السياسية، ويلعبان دور الوسيط للتقريب بين الكتل السياسية التي تعرقل إكمال الكابينة الحكومية”، مؤكدا أنّ “الفترة المقبلة قد تشهد انفراجة في الوضع السياسي”.

وفشل عبد المهدي، خلال الجلسات الثلاث الأخيرة للبرلمان، بتقديم أي مرشح لاكمال تشكيلته الوزراية وتقديم ثمانية وزراء للكابينة التي ما زالت غير مكتملة.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات