إقتصادالحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتالنفوذ الإيراني يدمر العراقسياسة وأمنية

ازمة طاقة مرتقبة تهدد العراق

أزمات متكررة تمر بالعراق ، وتحذيرات من أزمة طاقة حادة سيواجها العراق في الصيف المقبل ، إذا أصرت واشنطن على أن تتخلى بغداد بعد 45 يوماً عن استيراد الغاز والكهرباء من طهران ، على الرغم من أن العراق من الدول الغنية بالنفط والغاز و أن آلآف أطنان الغاز تحرق بسبب التخطيط الفاشل للاقتصاد، فالحكومة تستورد الغاز الايراني ، لتغلغل طهران واذنابها في البلد.

وقالت مصادر صحفية بتصريح لها ، ستبدأ الكهرباء في العراق، بحسب الجدول الامريكي، بالانخفاض الى معدلات كبيرة (تقل بنحو 7 آلاف ميغاواط) مطلع العام المقبل – بعد فرض حظر الاستيراد من إيران- لكن قلة استخدام الطاقة في الشتاء ستؤجل مواجهة الشارع الذي يثور كل موسم حر بسبب سوء تجهيز الكهرباء، مع الحكومة الى وقت الصيف.

وأضافت يستورد العراق بحسب خبير الطاقة “حمزة الجواهري” ، “1400 ميغا واط” من الكهرباء” و”500 مليون قدم مكعب يوميا” من الغاز، لتشغيل محطة كهرباء بسماية جنوب شرق بغداد (طاقة إنتاجها تبلغ 3 آلاف ميغاواط)، ومحطة القدس في العاصمة أيضا، بالإضافة إلى محطات في البصرة.

وذكرت السفارة الأمريكية في العراق على صفحتها بموقع فيسبوك يوم الخميس الماضي ، منحت الولايات المتحدة العراق إعفاء مؤقتا من العقوبات مدته 45 يوما للسماح للعراق بالاستمرار في شراء الغاز الطبيعي والكهرباء من إيران.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق