الأزمة السياسية في العراقالحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتالصراع السياسيانتخابات 2018حكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنية

نائب: “عبدالمهدي” يرفض كسر الارادات والضغوط

كشف عضو مجلس النواب عن تحالف المحور الوطني “عبد الله الخربيط “، الثلاثاء، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لديه العدد الكافي داخل مجلس النواب بحال اراد تمرير مرشحي الوزارات المتبقية، مشيرا الى ان عبد المهدي لايريد التعامل بمبدأ كسر الارادات والضغوط.

وقال الخربيط في تصريح صحفي ،ان “عبد المهدي لديه الثقة والعدد الكافي من اعضاء مجلس النواب في حال اراد تمرير الاسماء الموجودة لديه لاستكمال كابينته الوزارية”، مبينا ان “عبد المهدي يحاول تحقيق التوافق كونه رئيس توافقي لحل مشكلة الكتلة الاكبر”.

واضاف ان “عدم رغبة عبد المهدي بالتعامل وفق مبدأ كسر الارادات”، مشيرا الى انه “بامكانه القدوم الى البرلمان وتقديم الاسماء التي لديه وهو مقتنع بها ليمررها لو اراد ذلك”.

وتابع ان “رئيسي الوزراء والبرلمان يعملان على محاولة تحقيق التوافق وعدم كسر الارادات وهذه هي المعادلة الحذرة التي تمنع عبد المهدي من المجئ بكابينته الى البرلمان قبل تحقيق التوافق عليها”، لافتا الى ان “مرشحي وزارة الدفاع حولهم لغط كبير وهنالك حوارات يجريها عبد المهدي مع الاصلاح والبناء للخروج بمرشح توافقي، الا انه لم يتم حسم الامر حتى اللحظة” بحسب قوله .

يشار الى مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت مساء الاربعاء من اواخر الشهر الماضي ، على منح الثقة الى 14 وزير من كابينة رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” فيما تم تاجيل ثمان وزارات.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق