أزمة النازحين في العراقالموصلانتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنية

نحو 85% من سكان سنجار لازالوا نازحين

لا يزال 85% من سكان قضاء سنجار غربي محافظة نينوى بشمال العراق نازحون ، رغم مرور ثلاث سنوات ، على استعادة القضاء والنواحي والبلدات التابعة له من مسلحي “تنظيم الدولة ” ، الا أن الدمار الشامل والخراب العام الذي حل بسنجار وماحوله ، منع عودة اهله اليه ، في ظل اهمال حكومي متعمد بشأن النازحين واعادة اعمار منازلهم ومناطقهم المنكوبة .

وقال مصدر صحفي مطلع في تصريح له ، إنه ” مع استعادة سنجار غربي نينوى قبل ثلاث سنوات ، كان النازحون يتطلعون لعودة قريبة إلى منازلهم لكن غياب الدعم من جانب الحكومة العراقية والأمم المتحدة حال دون تحقيق ذلك “.

وأشار إلى النزوح الداخلي بالقول إن ” 2360 عائلة لا تزال نازحة في جبل سنجار، إضافة إلى عدم عودة أهالي قرى تل قصب وتل بنات والحاتمية وكوجو ونواحي كرد زرك وكرد عزير إلى مناطقهم ” ، مبينا أن ” نقص الخدمات وتفخيخ المنازل يعد السبب الرئيس وراء عدم عودة النازحين إلى ديارهم، حيث تسببت الألغام بفقدان 30 مدنياً في ناحية كرد عزير حياتهم حتى الآن “.

ولفت إلى أن ” تعدد القوات والفصائل الموجودة على الأرض من الحشد الشعبي والحزب العمال الكوردستاني والبيشمركة أدى إلى تردد سكان سنجار عن العودة إلى المنطقة بسبب انعدام الامن وغياب الخدمات “.

ومن مجموع 500 ألف نسمة من سكان سنجار ونواحيها بلغت نسبة العائدين 12%، فيما أعلن مجلس علاقات الاتحاد الأوروبي في أحدث تقاريره أن أكثر من 100 ألف كوردي إزيدي غادروا إلى خارج البلاد.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق