أزمة العشوائيات السكنيةالفقر في العراقسياسة وأمنية

بلدية الزبير تهدم منازل السكن في العشوائيات دون توفير بديل

أعلنت الحكومة المحلية في قضاء الزبير بمحافظة البصرة، إستئناف حملة إزالة عدد من منازل ومحال السكان في المناطق العشوائية الفقيرة، بحجة التجاوز على أملاك الدولة، محذرة المواطنين بإجراءات قانونية رادعة.

وقال قائم مقام قضاء الزبير “عباس ماهر” في تصريح صحفي، أن ” بلدية القضاء وبإشراف مباشر من الإدارة المحلية شرعت بإستئناف حملة وصفها بالكبرى وبوجبتين صباحية ومسائية لإعادة تنظيم وترتيب الأسواق الرئيسية في القضاء” على حد تعبيره.

وبين “أنها تشمل إزالة التجاوزات التجارية والصناعية بالإضافة إلى التجاوزات السكنية الحديثة وفرض الغرامات وتطبيق العقوبات بحق المخالفين”.

ولفت إلى أن “الحملة تشارك فيها كافة الدوائر الخدمية والجهات الأمنية الساندة وبدأت من سوق الاورزدي لإعادة تنظيمه وإزالة البسطات وفتح الطريق العام” على حد قوله.

ويأتي ذلك نتيجة الفشل الحكومي في حل الأزمات التي يعاني منها المواطن العراقي، كما وعجزت عن توفير عيش كريم وسكن ملائم لهؤلاء المواطنين، بسبب فسادها وسوء إدارتها، ما تسبب في زيادة البطالة والفقر في البلاد عموماً، الأمر الذي دفع العديد من العائلات إلى السكن في العشوائيات، حيث يتم ملاحقة تلك العائلات بحجة التجاوز على أملاك الدولة وتهديم دورهم دون توفر البديل لهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق