الخميس 13 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » العنف والجريمة بالعراق »

عشائر نينوى: مليشيا "الحشد" تواصل إنتهاكاتها بحق المدنيين

عشائر نينوى: مليشيا “الحشد” تواصل إنتهاكاتها بحق المدنيين

كشف المتحدث بإسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها “مزاحم الحويت” اليوم السبت، الجهة المسؤولة عن خطف رعاة الأغنام وتعذيبهم في احدى مناطق محافظة نينوى.

وقال “الحويت” بتصريح صحفي، أنه “في السابع من شهر تشرين الثاني الجاري قامت قوة  مكونة من 6 عجلات مظللة لا تحمل لوحات، تابعة لأحدى الفصائل المنضوية في مليشيا الحشد الشعبي، المدعومة من ايران، بقيادة المدعو “ابو عبد الفريجي”، بعملية إختطاف 8 من رعاة الاغنام، من منطقة الخريجة التابعة لناحية ربيعة ضمن قضاء تلعفر بمحافظة نينوى”.

وأضاف أن “المليشيا قامت بالإعتداء على النساء وسرقة مبالغ مالية وتم اختطافهم ونقلهم الى مقر تابع الى القيادي بمليشيا الحشد ابو مهدي المهندس في مجمع سكني (تل قصب) التابع الى قضاء سنجار، وأثناء اختطافهم تم تعذيبهم بأبشع الطرق التي لم نرى مثلها سوى لدى الميليشيات الايرانية” على حد قوله.

وتابع، أن “هذه المليشيا لم تقم بتبليغ الأجهزة الحكومية والفرقة 15 من الجيش، المسؤول عن حماية هذه المناطق، مبيناً أن المختطفين هربوا من مركز الاحتجاز ولجأوا الى القوات الحكومية المتواجدة في تلك المنطقة، وبعدها تمت مداهمة المقر التابع للمليشيا من قبل قيادة عمليات نينوى، ومن ثم اعتقال المدعو ابو عبد الفريجي ونقله الى بغداد”.

ونوه الى “قيام مليشيا الحشد في وقت سابق بإغتيال إثنين من أبناء قبيلة شمر في تلك المناطق، مردفاً أنهم كعشائر يعتبرون ان الهدف مما تقوم به ميليشيات الحشد التي تسيطر على الحدود السورية العراقية، إشعال نار الفتنة بين أهالي تلك المناطق، بحسب تعبيره.

المصدر:وكالات

تعليقات