البطالة في العراقالفقر في العراقسياسة وأمنية

المثنى تسجل أكثر من 50 حالة انتحار فاشلة

أفاد مصدر مطلع في محافظة المثنى اليوم السبت، أن المحافظة شهدت منذ بداية العام الحالي تسجيل أكثر من 50 حالة إنتحار فاشلة بطرق مختلفة ، مشيراً إلى أن هذه الحالات إرتفعت بشكل كبير مقارنة مع التي سجلت في الأعوام الماضية.

وقال المصدر أن محاولات الإنتحار تلك إما أن أحبطت في حينها أو التي تم إنقاذ المنتحر بعد نقله إلى المستشفى ، مبيناً أن تلك المحاولات تمثلت بالشنق أو إطلاق النار أو تناول مواد سامة أو قطع شرايين اليد ، موضحاً أن هذه الحالات توزعت على كلا الجنسين ومن عموم مناطق المحافظة وبأعمار مختلفة.

وتصدرت المثنى طليعة المحافظات العراقية التي شهدت حالات انتحار في العام الجاري، بـ30 حالة انتحار حتى شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما يدق ناقوس الخطر في المحافظة التي سجلت العام الماضي 8 حالات انتحار فقط، وإن عدد حالات الانتحار في محافظة المثنى سجلت أعلى معدل لها على الإطلاق.

وأن أسباب حالات الانتحار في المحافظة تمثلت بالبطالة والفقر والانتشار الكبير للمخدرات والكحول بين شباب المحافظة.

ويعزو كثير من المراقبين إلى أن ظاهرة الانتحار في المثنى وسائر المحافظات الوسطى والجنوبية، يرجع إلى السياسيات الحكومية في معالجة أسباب هذه الظاهرة المتمثلة بالمخدرات والكحول وتفشي البطالة، رغم أن الحكومات المحلية في هذه المحافظات تحكم من قبل أحزاب سياسية وميليشيات متنفذة مدعومة إيرانياً، في الوقت الذي تتاجر فيها أذرعها العسكرية بالمخدرات وتسهل نقلها من إيران وتوزيعها في الأراضي العراقية، التي باتت مركزا لتهريب المخدرات وترويجها وعبورها إلى الدول الأخرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق