سياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

تحذيرات من إصابة نباتات باليورانيوم في البصرة

حذر رئيس لجنة البيئة في المجلس المحلي لقضاء الزبير “علي عزيز”، اليوم السبت، 17 تشرين الثاني، 2018، ملتقطي “الكمأ”، من خطورة المخلفات الحربية المنتشرة في مناطق البادية بقضاء الزبير بسبب الحروب التي مرت بها البصرة.
وقال عزيز في تصريح له، أن “هناك احتمالية كبيرة لإصابة الكمأ باليورانيوم نتيجة الضربات الجوية التي تعرضت لها مناطق غرب البصرة بسبب وجود اليورانيوم في التربة فضلا عن وجود مخلفات حربية غير منفلقة”.
وأضاف أن “الكثير من المناطق التي تحتوي على مخلفات حربية غير مؤشرة من قبل بيئة البصرة الأمر الذي قد يؤدي بحياة ملتقطي النبات الذين لا يمتلكون معرفة بطبيعة الأرض”.
تهدد  المخلفات الحربية والمتفجرات في محافظة البصرة ، حياة المواطنين في ظل العجز الحكومي  وحالات الفساد والإهمال التي تعانيها المنطقة  .
وتعود هذه المخلفات إلى الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988)، وسط محاذير من أنها تحتوي على إشعاعات كيمائية تسبب تلوثاً للبيئة وتشكل خطورة على صحة الإنسان.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق