الأزمة السياسية في العراقالحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتالصراع السياسيانتخابات 2018تحديات العراق 2020حكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنية

نائب كردي: تهديدات “عبدالمهدي” بالاستقالة حقيقية

كشف عضو مجلس النواب عن كتلة التغيير الكردية المعارضة ” هوشيار عبدالله “، اليوم الاحد ، إن تهديدات رئيس الوزراء الجديد “عادل عبد المهدي” بالاستقالة “جدية” و”ليست مجرد كلام” ، مبينا أنه يحاول الضغط على الكتل السياسية والتحالفات من أجل الاتفاق وحسم ملف الوزارات الثمان الشاغرة .

وأوضح عبد الله في تصريح صحفي أنه ” وفي الآونة الأخيرة ، نسب مسؤولون عراقيون تصريحات الى عبد المهدي قال فيها إنه قد يستقيل في أي لحظة إذا شعر بوجود أي تكبيل لبرنامجه الحكومي من جانب الفرقاء “، مبينا أن ” عبد المهدي يكافح لإكمال تشكيلته الحكومية، إذ لا يزال يتعين عليه ترشيح ثمانية وزراء وهو ما تبقى من الوزارات البالغ عدد 22 وزارة”.

وبين ايضا إن “تهديد عبد المهدي يهدف إلى جعل الكتل السياسية تتوصل إلى اتفاق لإكمال حكومته” ، موضحا أن ” هناك خلاف جوهري بين تحالفي البناء والإصلاح، وهما أكبر تكتلين في البرلمان، حول اسماء المرشحين لوزارتي الدفاع والداخلية” .

واستقال عبد المهدي من منصبه كوزير للنفط عام 2016 احتجاجاً على ما وصفها بـ”الفوضى” التي تسيطر على مفاصل الحكومة وزاراتها.

كما أنه تم التصويت على 14 وزيراً الشهر الماضي ، وثمة جدل برلماني يحيط ببعض من أسماء الوزراء ومنهم وزيرا الاتصالات والرياضة والشباب ، اضافة الى عدم حسم ملف الوزارات الشاغرة .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق