المشاريع المتوقفة والوهمية في العراقسياسة وأمنية

توقف 400 مشروع في ديالى عن العمل

لسنوات طويلة متعاقبة ، لم تشهد محافظة ديالى إنجاز أي مشروع ، غير أنها لاتزال تعاني من توقف تنفيذ أربعمئة مشروع تتجاوز نسبة الإنجاز في بعضها السبعين بالمئة ، لاسباب تتعلق بالفساد المالي والاداري المستشري في جميع مؤسسات الدولة ووزاراتها ، حيث يشكو المواطنون من تلكؤ تنفيذ المشاريع الذي ألقى بضلاله على الواقع الخدمي وحياتهم بصورة عامة.

وأكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها أن ” المواطنين يشكون من افتقار محافظة ديالى إلى مراكز ترفيهية بشكل عام والرياضية خصوصاً ومن أبرزها المسابح، والمرافق الرياضية المختلفة ، في وقت تناشد فيه مديرية الشباب والرياضة في محافظة ديالى باستكمال عدد من المشاريع المتوقفة منذ أعوام والتي تجاوزت نسبة انجازها السبعين بالمئة وتوقفت بسبب الأزمة المالية او لاسباب تتعلق بوجود تلاعب ببعض السلف من أحد الاشخاص”.

واضافت نقلا عن الحكومة المحلية في ديالى ، أن” الأزمة المالية هي من أبرز أسباب التلكؤ الحاصل في عدد من المشاريع، اضافة الى عدم استلام المحافظة أي مخصصات مالية منذ أربعة أعوام إلا في الحالات الطارئة “.

وبينت نقلا عن رئيس مجلس محافظة ديالى “علي الدايني” ، أنه “بسبب الأزمة المالية من العام 2014 وإلى اليوم، لا توجد تخصيصات مالية إلا لقلة قليلة من المشاريع، ويتم تخصيص بعض الأموال للحالات الطارئة عن طريق المخاطبات” ، موضحا “لدينا في المحافظة أكثر من أربعمئة مشروع كلفتها مئات المليارات، وهذه المشاريع متوقفة وبعضها يشرف على الاندثار بسبب تركه وإهماله مما يجعلنا نواجه مشكلة مزدوجة” بحسب قوله .

ويعد ملف المشاريع المتلكئة في ديالى من أكثر الملفات تأثيراً على الواقع الخدمي خصوصاً أن عددها تجاوز أربعمئة مشروع في مختلف المجالات، وباتت هذه بين مطرقة التنفيذ وسندان الإهمال الذي نخر أساسها بالكامل.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق