سياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

الصمت الحكومي تجاه الجفاف ينذر بثورة عشائرية

تظاهر العشرات من فلاحي محافظة بابل، اليوم الخميس، إحتجاجاً على شحة المياه ، محذرين من المزيد من التصعيد في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها ” كلا للفساد وفلاحو جدول بابل يستغيثون” .

وقال أحد الفلاحين “يبلغ تعداد أهالي جدول بابل أكثر من 57 ألف نسمة وأكثر من ربع أهالي المنطقة هاجرت بسبب شحة المياه إلى المناطق المجاورة، وأنهم دخلوا في السنة السادسة وأزمة شح المياه لم تعالج إلى الآن”.

وأضاف أن “منطقة جدول بابل منطقة منكوبة ولا توجد مياه فيها فضلاً عن انتشار الأوبئة ، لذلك خرجوا اليوم في تظاهرة سلمية لإيصال أصواتهم إلى المسؤولين لأن هذا التبطين ألحق الضرر بالفلاحين كافة”.

ومشروع تبطين جدول بابل لم يحقق الهدف المطلوب لأن مياهه لم تصل إلى المناطق التي كان من المؤمل أن تغذيها إطلاقاً .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق