سياسة وأمنية

تصعيد سياسي للصدر وزعيم كتلة يطالب بمقاضاته

صعّد زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، اليوم الخميس، من لهجته تجاه سياسيين سنة اتهمهم بالفساد، مبشراً بصحوة سنية ضد سياسييهم الفاسدين، فيما دعا رئيس كتلة تحالف المحور “أحمد الجبوري” إلى مقاضاة الصدر.

وقال الصدر في تغريدة على حسابه في “تويتر” أن “الصحوة السنية قادمة ضد سياسييهم الفاسدين”، لافتا إلى أن “الصحوة العراقية قادمة ضد الثلة السياسية الظالمة”.

وأكد الصدر للسنة، أن “كل من وصل للبرلمان بإسمكم لا يعير لكم أي أهمية أو اهتمام، مبديا الاستعداد لـ”التعاون معكم لتغيير ما ترغبون في تغييره”.

وفي المقابل، دعا النائب أحمد الجبوري (أبو مازن) رئيس كتلة تحالف المحور في البرلمان، القضاء العراقي إلى مقاضاة زعيم التيار الصدري، لمعرفة من كان يقصد في تغريدته التي اتهم بها تحالف السنة ببيع وشراء المناصب.

وكان الصدر قد قال في تغريدته، الاثنين الماضي، مخاطبا العامري أن “صفقات ضخمة تحاك بين بعض أعضاء تحالف الفتح وآخرين من أفراد تحالف البناء من سياسيي السنة لشراء الوزارات وبأموال ضخمة بدعم خارجي لا مثيل له”.

ورد رئيس تحالف الفتح في العراق هادي العامري، على رسالة الصدر بالقول إنه “لا يجامل أي أحد على حساب الوطن”، مطالبا زعيم التيار الصدري بـ”إرسال المعلومات المتوفرة لديكم من أجل متابعتها بكل جدية مع القضاء”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق