الإثنين 17 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » حرب المياه »

استنفار في بعض المحافظات تحسباً لمواجهة السيول

استنفار في بعض المحافظات تحسباً لمواجهة السيول

إستنفرت بعض المحافظات العراقية، اليوم السبت، كافة كوادرها تحسباً لأي طارىء من السيول المدمرة التي ضربت عدد من المحافظات الشمالية والغربية وبعض المحافظات الجنوبية، والتي أدت إلى سقوط قتلى وتشريد العشرات من المواطنين، فضلاً عن خروج جسرين عن الخدمة في مدينة الموصل.
وأعلنت دائرة الموارد المائية في محافظة التأميم، اليوم السبت، إستنفار كافة كوادرها لمواجهة أي طارئ ضمن حدود المحافظة بسبب الأمطار والسيول التي إجتاحت عدداً من مدن العراق.
وقال مدير الموارد المائية في التأميم “شهاب حكيم” في بيان له، أن “كوادر المديرية إستنفرت منذ ساعات الفجر اليوم وهي جاهزة لتنفيذ أي واجب ومواجهة أي طارئ” على حد قول البيان.

وأضاف، أنه “لم يتم تسجيل حالة فيضان أو سيول جارفة بالمحافظة وإعتماد زيادة إطلاق نهر الزاب الصغير بمعدل الف متر مكعب بالثانية لتصريف مياه الأمطار وإستيعاب الكميات وتصريفها بإتجاه سد سامراء وسد العظيم والسدود الواقعة ضمن حدود المحافظة”.

من جانبه،أكد “رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة واسط “مهدي يونس” إستنفار كافة الدوائر الخدمية فضلاً عن الدفاع المدني لإحتواء موجة الأمطار التي ما زالت تتساقط على المنطقة بكميات كبيرة تحسباً لحدوث سيول، مشيراً إلى وجود مخاطر من تعرض المناطق العشوائية التي تشكل نسبة 30% من المحافظة إلى السيول أو سقوط بعض المباني فيها نتيجة غزارة الأمطار استبعد حدوث أي مخاطر في المناطق المخدومة”.

وبين، أن “الجهات المختصة قامت بفتح مبازل بالمناطق العشوائية لتصريف المياه التي تهطل عليها، مضيفاً أن تلك الأمطار كان لها أيضا جانباً إيجابياً لإنعاشها الواقع الزراعي في المحافظة”.

وكانت موجة غزيرة من الأمطار بدأت بالهطول منذ فجر أمس الجمعة، وتحولت إلى سيول في الكثير من المناطق، بما فيها سيول قادمة من سوريا أدت إلى غرق مناطق واسعة شمال غربي العراق، ومنها قضاء الشرقاط والقرى المحيطة به، مما أدت إلى مصرع 10 أشخاص وفقدان أخرين، فضلاً عن تدمير ثلاثة ألاف منزل وخروج جسران عن الخدمة في الموصل.

المصدر:وكالات

تعليقات