العراق في 2019سياسة وأمنيةعام 2018 في العراقفصل الشتاء.. أزمات موسمية في العراق

السيول تداهم الفاو وتغرق 150 منزلًا

غياب الخدمات بالعراق ، يتجسد بانقطاع الكهرباء في الصيف اللاهب وبفيضان الشوارع عقب تساقط الامطار في الشتاء البارد ، حيث أقر قائممقام قضاء الفاو جنوب محافظة البصرة “وليد الشريفي” ، اليوم الأحد ، عن تعرض 70% من مركز قضاء الفاو للفيضان وغرق الشوارع، مشيرا الى ان ما يزيد عن 150 دارا  تعرضت للغرق حيث بلغ ارتفاع المياه نحو 50 سم في تلك الدور جراء موجة الامطار الغزيرة وغير المسبوقة التي شهدها الفاو ليلة أمس .

ولفت الشريفي خلال تصريح صحفي الى ” استنفار كافة الدوائر الخدمية في الفاو من اجل سحب المياه التي ما زالت حتى الان تملا  الطرق وتشل حركة المواطنين”.

وأتهم “مديرية مجاري البصرة باهمال قاطع مجاري الفاو “، مبينا ان “كافة محطات سحب المياه التابعة  للاخيرة تعمل بغاطس واحد في حين انها مصممة للعمل على ست غطاسات للمحطة الواحدة ما ادى الى عدم قدرتها على سحب تلك الكميات الكبيرة من المياه الناتجة عن غزارة الامطار ” بحسب قوله .

وأضاف أن ” المحطات وعلى الرغم من تجهيزها بمولدات كهربائية العام الماضي الا انها تفتقر الى بطاريات ما دفع قاطع مجاري الفاو لشراء بطارية مركبة وتدويرها  على كافة المحطات من اجل تشغيل المولدات خلال انقطاع التيار الكهربائي ليلة البارحة لعدة ساعات والذي كان السبب ايضا في عدم قدرة تلك المحطات على استيعاب  كميات الامطار المتساقطة”.

يشار الى أن الكوارث التي شهدتها محافظة البصرة بجنوب العراق خلال الفترة الماضية تعددت وتنوعت مابين انقطاع للتيار الكهربائي وشحة بالمياه وتلوثه وارتفاع نسبة الملوحة فيه وتلف الملايين من أشجار النخيل، اضافة لنفوق حاد لحق بالثروتين السمكية والحيوانية، لتحل بها مؤخرا كارثة المخدرات الفتاكة ، ولعل المحافظة التي تطفوا على بحيرات من النفط الأسود، يراد لها أن تبقى مضطربة على الدوام، بدأ سكان القرى النائية بالهجرة منها بعد نفوق حاد أصاب المواشي جراء نسبة الملوحة العالية في المياه.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق