العراق في 2019سياسة وأمنيةعام 2018 في العراقفصل الشتاء.. أزمات موسمية في العراق

السيول تجرف الألغام قرب الحدود العراقية الكويتية

اضرار السيول الناتجة عن الامطار الغزيرة التي سقطت على محافظات العراق لم تقتصر على غرق الشوارع والبيوت ، نتيجة انسداد شبكات الصرف الصحي المهملة من قبل السلطات الحكومية ، بل جلبت الموت المحقق من خلال جرفها مئآت الالغام من الصحراء الرابطة بين العراق والكويت ، جنوب البلاد .

وقال مصدر صحفي مطلع في تصريح له ، إن ” الالغام كانت قد زُرعت اثناء اجتياح العراق للكويت في تسعينات القرن الماضي ، وخلال الحرب الاخيرة في عام 2003 “.

وأضاف أن” هذه المناطق يُخيم فيها الكويتيون في فصلي الشتاء والخريف لغرض الصيد ، لكنها اصبحت الان خطرة جدا بسبب جرف مئات الالغام باتجاه العراق وتحديدا مناطقه الجنوبية “.

تعددت الكوارث التي شهدتها محافظة البصرة بجنوب العراق خلال الفترة الماضية وتنوعت مابين انقطاع للتيار الكهربائي وشحة بالمياه وتلوثه وارتفاع نسبة الملوحة فيه وتلف الملايين من أشجار النخيل، اضافة لنفوق حاد لحق بالثروتين السمكية والحيوانية، لتحل بها مؤخرا كارثة المخدرات الفتاكة ، ولعل المحافظة التي تطفوا على بحيرات من النفط الأسود، يراد لها أن تبقى مضطربة على الدوام، بدأ سكان القرى النائية بالهجرة منها بعد نفوق حاد أصاب المواشي جراء نسبة الملوحة العالية في المياه.

كما أن غياب الخدمات بالعراق ، يتجسد بانقطاع الكهرباء في الصيف اللاهب وبفيضان الشوارع عقب تساقط الامطار في الشتاء البارد ، حيث أقر قائممقام قضاء الفاو جنوب محافظة البصرة “وليد الشريفي” ، اليوم الأحد ، عن تعرض 70% من مركز قضاء الفاو للفيضان وغرق الشوارع، مشيرا الى ان ما يزيد عن 150 دارا  تعرضت للغرق حيث بلغ ارتفاع المياه نحو 50 سم في تلك الدور جراء موجة الامطار الغزيرة وغير المسبوقة التي شهدها الفاو ليلة أمس .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق