الأزمة السياسية في العراقالاقتصاد العراقي في 2019الصراع الأمريكي الإيرانيالصراع السياسيالمخاطر الاقتصاديةتحديات العراق 2020سياسة وأمنيةموازنة 2019

علاوي: الموازنة ضعيفة وبغداد ستلتزم بالعقوبات ضد إيران

ليؤكد اشتداد الخلافات بين الاطراف السياسية حول حسم ملف الوزارات الشاغرة منذ أكثر من شهر على اعلان رئيس الوزراء الجديد “عادل عبد المهدي ” كابينته الوزارية المنقوصة ، توقع زعيم ائتلاف الوطنية ” أياد علاوي” ، الثلاثاء ، ألاّ تكتمل حكومة “عبد المهدي” في الجلسات البرلمان القريبة للتصويت على الثقة بالوزراء الذين ستطرح أسماؤهم خلال الجلسة ، وان الوزارات ستبقى شاغرة طويلا .

ورأى علاوي في تصريح صحفي ، أن” حكومة عبدالمهدي الذي أكد أنه يثق به وكذلك بالرئيس الجديد برهم صالح و “قلة” من الوزراء، تأتي في ظروف صعبة نتيجة تصاعد الصراع الدولي في المنطقة، لكنه شدد على أنه إذا استمرت العملية السياسية برفض حقائق الشارع العراقي، لن تنجح الحكومة وستسقط “.

وأضاف أنني ” أعتقد أن جزءاً من الوزراء الذين لم تتم تسميتهم حتى الآن سيتم توزيرهم، لكن بتقديري ليس كل الحكومة، وانه على الأقل بعض الوزارات ستبقى شاغرة لمدة من الزمن ، وأعتقد ايضا أن المشكلة ليست مشكلة الوزارة بل هي ماهية خريطة الطريق التي ستنتهجها الوزارة الجديدة في مسيرة العراق نحو شاطئ الأمان، علماً أن هذه الحكومة ولدت من خلال انتخابات غير نزيهة وغير شفافة وعملية سياسية بائسة لم تتمكن من ضم كل الشعب العراقي إليها إنما قامت على جهات وعلى التهميش والمحاصصة السياسية ، لذلك فإن الحكومة تتشكل في ظروف صعبة جداً وقاهرة، في ظل الصراع القائم الآن في المنطقة والصراع الدولي، لا سيما في ظل الحصار المفروض على إيران عبر العقوبات ” .

وعن إعلان الحكومة أنها لن تلتزم العقوبات الامريكية أجاب في تصريحه أنهم ” لا يستطيعون ألاّ يلتزموا وإذا لم يلتزموا سيخسرون علاقتهم بالولايات المتحدة يجب أن يكون هناك موقف متوازن ليأخذ العراق دوره في ممارسة الوساطة الحقيقية والبناءة بحيث تكف إيران عن التدخل في الشؤون العراقية وأن تتوقف العقوبات على إيران، لكن من غير المعقول أن تستمر إيران في التدخل في شؤون الدول الداخلية، وهذا لن يسمح للحكومة في العراق بأن تتوسط لدى الولايات المتحدة الأميركية في هذه الحالة “.

وعن إمكانية تجدد الانتفاضات الشعبية وإذا كانت قادرة على فرض التغيير أوضح أن “انتفاضة البصرة مستمرة، وهي بالتأكيد ستساعد في التغيير لكن التغيير يجب أن يأتي من داخل العملية السياسية، أما إذا استمرت العملية السياسية برفض حقائق الشارع العراقي، لن تنجح هذه الحكومة وستسقط” بحسب قوله .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق