سياسة وأمنية

الأسايش تطالب العمال الكردستاني بالخروج من السليمانية

مطالبة اياه باخلاء مقرها خلال 24 ساعة ، أقدمت قوات الآسايش الكردية بمدينة السليمانية بكردستان العراق ، اليوم الثلاثاء ، على محاصرة مقر “حركة حرية المجتمع الكوردستاني ” التابعة لحزب العمال الكوردستاني في المحافظة ، وحظر نشاطها ومناطق نفوذها .

وأكدت مصادر صحفية مطلعة نقلا عن الرئيسة المشتركة للحركة  “تارا حسين “، التي قالت  بتصريح لها ، ان ” قوة الآسايش التي تحاصر المقر تطابنا باخلائه” ، مضيفة”  هددتنا باستخدام القوة في حال لم ننفذ طلبها”.

وتابعت في تصريحها بالقول ” ابلغناهم بأننا لن تخلي المقر” ، مستدركة “فليفعلوا مايريدون” .

وحول ما اذا كان هناك احتمال لاستخدام القوة ضدهم ، قالت حسين ” نتمنى ان لايفعلوا ..الكثير من انصارنا قدموا الى المقر وهم الان موجودون فيه ولانريد حصول اي مكروه لكننا سندافع عن انفسنا” بحسب قولها .

ويرجح مراقبون قيام الحكومة المحلية في السليمانية باتخاذ هذا الاجراء ضد الحركة محاولة من جانب الاتحاد الوطني الكوردستاني لاسترضاء تركيا التي اتهمت مراراً حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني بدعم العمال الكوردستاني في مناطق نفوذه ، فيما لا يزال السفر من مطار السليمانية الى تركيا وبالعكس محظوراً بسبب هذه الاتهامات.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق