الاقتصاد العراقي في 2019المخاطر الاقتصاديةتحديات العراق 2020سياسة وأمنيةموازنة 2019

المالية: الرؤية الاستراتيجية الصحيحة معدومة في الموازنة

إنتقد عضو اللجنة المالية النيابية “هوشيار عبدالله”، اليوم الأربعاء ما أسماه “غياب الرؤية الإستراتيجية الصحيحة” لدى وزارتي المالية والتخطيط فيما يخص الموازنة المالية من حيث عدم تحديد الأولويات وعدم مراعاة الكثافة السكانية وغياب المعايير التي تحدد حصص المحافظات، مبيناً أن اللجنة المالية النيابية ترى ضرورة إعادة هيكلة هاتين الوزارتين والدوائر التابعة لهما .

وقال عبد الله في تصريح له، أن السبب الرئيسي لعدم فعالية الموازنة وعدم توزيعها بعدالة على كافة قطاعات الدولة والمجالات الضرورية هو عدم كفاءة وزارتي المالية والتخطيط والدوائر التابعة لهما وعدم وجود رؤية إستراتيجية علمية لديهما لكيفية توزيع العائدات وصرف النفقات داخل مشروع الموازنة بشكل عادل، سواء على مستوى الوزارات او المحافظات، بالإضافة عدم تحديد الاولويات للسنة المالية.

وأضاف، أن خير دليل على حالة التخبط هو وجود تخصيصات كثيرة في كل سنة مالية، ولكن على الصعيدين العمراني والخدمي لا يوجد تطور ملموس “.

وبين، أنه في كل الموازنات السابقة هناك خلل واضح في آلية عمل وزارتي المالية والتخطيط، إذ أنهما تفشلان في تحديد قائمة الأولويات ولا تراعيان الكثافة السكانية للمحافظات، بحيث توزعان الايرادات بحسب اتفاقاتهما سواء مع جهات او اشخاص.
وأشار إلى أنه ” لا يجوز أن يتم توزيع الإيرادات من قبل وزارة المالية حسب الاتفاقات دون وجود أسس علمية مثل الكثافة السكانية والحاجة الملحة.

وتابع عبد الله، أن هناك رأي على مستوى رئاسة مجلس النواب واللجنة المالية النيابية لإعادة النظر في آلية عمل هاتين الوزارتين، ليس من باب الترميم بل من باب إعادة الهيكلة ومراقبة عملهما، ولا سيما أن هيكليتهما الإدارية هشة وغير فاعلة ” ، مشددا على ” ضرورة بناء إستراتيجية جديدة لهما لنضمن على الأقل التوزيع العادل والعلمي للموازنة، لنتمكن من النهوض بالبلد عمرانيا وخدميا ولضمان العدالة في توزيع الثروات “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق