سياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

عشائر البصرة: تكسي المطار للإذلال والفساد

وصف المجلس العشائري في البصرة، اليوم الأربعاء، تكسي مطار البصرة بـ “تكسي الإبتزاز” والإذلال للمواطنين والمسافرين، فيما دعا وزير النقل إلى إلغائه.
وقال رئيس المجلس “رائد الفريجي” بتصريح صحفي، أن “تكسي المطار هو تكسي إذلال وابتزاز وسرقة علنية لجيوب المواطنين في وضح النهار ودون خجل”.

وأضاف، أن “مشروع التكسي ثغرة أمنية تهدد أمن مطار البصرة، وأن السيارات المستخدمة لا تحتوي على لوحات تسجيل إنما مجرد باجات زرقاء توضع في المكان المخصص للوحة التسجيل ومن الممكن جداً الإتيان بسيارات مشابهة والدخول الى المطار، لعدم وجود نظام الكتروني لتفتيشها رغم خروجها خارج المطار والعودة إليه بشكل مستمر”.
وبين، أن “الأسعار التي تفرض هي فوق السعر المحدد وتتم مطالبة المواطنين بدفع الأموال تحت عنوان (الإكرامية)، وأن سعر إيصال المسافر من بوابة المطار إلى صالة المسافرين تصل الى 40 ألف دينار، وهي مسافة كيلو متر واحد في حين أن سعر تذكرة الطيران بالطائرة من البصرة إلى بغداد هو 70 ألف دينار عراقي فقط”.
وطالب “الفريجي ” إدارة المطار السماح للسيارات بالوقوف في الساحة المخصصة والتي كانت تستخدم قبل عام 2003 مقابل 5 ألأف دينار عن كل سيارة ومن ثم نقل المسافرين المغادرين والوافدين عبر حافلات مؤمنة لا تخرج خارج المطار إنما تعمل فقط بداخله حتى لا يتم إستغلالها أمنياً على العكس من تكسي المطارات التي تخرج خارج المطار الى مناطق مختلفة وتعود إليه دون تفتيش”.
وأوضح، أن “المجلس العشائري يطالب وزير النقل الجديد، عبد الله لعيبي إيقاف عملية إستغلال المواطن البصري وابتزازه وسرقته بطريقة علنية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق