تظاهرات البصرة.. غضب متصاعدسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

تحديد موعد لإنطلاق تظاهرات عارمة جديدة في البصرة

أكد ناشطون ومتظاهرون من محافظة البصرة، اليوم الخميس، أن الأول من شهر كانون الأول المقبل، سيكون موعد عودة إنطلاق التظاهرات والاحتجاجات في المدينة، مبينين أن المطالب نفسها يضاف إليها إخراج المعتقلين في السجون.

وقال عضو تنسيقية تظاهرات في البصرة، “كريم عبد الله”، أن “مطالب المتظاهرين وأهالي البصرة التي انطلقت في شهر تموز الماضي، لم يتحقق منها أي مطلب، حتى أن المياه غير الصالحة للشرب والمالحة ما تزال على وضعها، والتيار الكهربائي غير مستقر، بالإضافة إلى جيوش العاطلين الذين لم يحصلوا على تعيين”.

وأضاف، أن “التظاهرات ستعود مع بداية شهر كانون الأول المقبل”، مشيراً إلى أن “المطالب لا تغيير عليها، يضاف إليها إخراج وإطلاق سراح المعتقلين من المتظاهرين في السجون”.

ويتحدث بصريون ونشطاء عن تظاهرات، يصفونها بـ”الصارمة” تتضمن مطالب جديدة ستنطلق في الأيام المقبلة.

وشهدت محافظة البصرة احتجاجات واسعة النطاق انطلقت في الثالث من شهر تموز الماضي، على إثر تسمم آلاف الأشخاص من جراء تلوث مياه الشرب، ومطالبات بتحسين واقع الخدمات العامة وخصوصاً الماء والكهرباء. أسفرت هذه الاحتجاجات عن سقوط عشرات القتلى، مما زاد من وتيرة الاحتجاجات في البصرة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق