الانهيار الأمنيسياسة وأمنية

تحذيرات برلمانية من انفجار الغضب الشعبي ضد الحكومة

حذر النائب فالح الخزعلي، اليوم الجمعة، من “غضب جماهيري لاحقا قد يؤدي لنسف أي حكومة مقبلة”، فيما نوه إلى “أن القيادات السياسية ممكن أن تستنفذ كل ما عندها للإلتفاف على الشعب”.

وقال الخزعلي في تصريح صحفي، إن “العراق نسبة البناء والتنمية فيه عكسية وليس طردية فمثلا يزداد سنويا من ٨٥٠ ألف إلى مليون مواطن سنويا وهذا يتطلب تناسب طردي في البناء والتنمية من المدارس والطرق والمستشفيات وفرص العمل والجامعات وغيرها، وإلا ستكون الحالة عكسية تظهر انعكاساتها بتردي الخدمة وفشل إدارة الدولة”.

وأضاف الخزعلي، أن “الغضب الجماهيري لاحقا قد يؤدي لنسف أي حكومة مقبلة وتجدد حالة عدم الرضى وحتى القيادات السياسية قد تستنفذ كل ما عندها للالتفاف بصدق أو غير ذالك على الشعب ولكن لا يقدم شيء أمام قناعة الشعب إلا المؤدلجين منهم وبذلك لابد من تشخيص المواقف والخلل في إدارة الدولة”.

وتابع، “على سبيل المثال بسبب الأزمة المالية مجلس الوزراء صدر القرار ٣٤٧ لعام ٢٠١٥ أوقف ٦٠٠٠ مشروع في العراق بكلفة ٣٠٠ مليار دولار الهدر فيها ٣٠% وبذالك خسرت الدولة ٩٠ مليار دولار وهذه المشاريع بعض منها من ٢٠٠٨ والى ٢٠١٥ وطالبنا رئيس الوزراء بإعادة النظر بالقرار وأولوياته التي يجب أن تكون بحسب نسبة الإنجاز وأهمية المشروع”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق