الأحد 16 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

صفقات سياسية تديرها شخصيات رفيعة في المنطقة الخضراء

صفقات سياسية تديرها شخصيات رفيعة في المنطقة الخضراء

تسلط صفقة سياسية – مالية، عقدت في كواليس المنطقة الخضراء ببغداد، الضوء على المستوى الذي بلغه الفساد في العراق، ونوعية الشخصيات والمواقع التي تشارك فيه، انطلاقا من اطمئنان تام إلى غياب الرقابة والحساب.

وقالت مصادر سياسية رفيعة في تصريحان صحفية، إن “رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي رعى في منزله صفقة بين محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق، والنائب عن محافظة صلاح الدين مثنى السامرائي، تم بموجبها إغلاق ملف استجواب كبير كان من المقرّر فتحه في مجلس النواب العراقي”.

وأضافت المصادر أن “مثنى السامرائي، تعهد للعلاّق بإغلاق ملف استجوابه، ضمن صفقة رعاها رئيس البرلمان شخصيا، وحضرها مسؤول مالي بارز في البنك المركزي العراقي”.

وأوضحت أن “الصفقة تضمنت تجميد استجواب محافظ البنك العراقي في البرلمان، بشأن اتهامات تتعلق بالفساد وسوء الإدارة وهدر المال العام، لقاء منح النائب مثنى السامرائي إجازة مصرف تجاري تحت الوصاية”.

ولم تكشف المصادر عن “حصة رئيس البرلمان من هذه الصفقة”، لكنها أكدت أنها “حتما ستكون كبيرة”.

من جانب آخر، وتقول المصادر إن “نوابا مقربين من الحلبوسي، أبرزهم مثنى السامرائي، أعدوا ملفا مدعوما بالأدلة لإدانة العلاق بعد استجوابه من قبل البرلمان”.

وتوضح المصادر أن “الوثائق التي تضمنها ملف العلاق تكفي لإدانته، تمهيدا لإقصائه من موقعه”.

واستحوذ السامرائي على عقود بالملايين من الدولارات لطباعة مناهج المدارس الحكومية في العراق، التي تبين أنها تنفذ خارج البلاد، وليس في مطابع محلية كما تنصّ على ذلك العقود.

المصدر:وكالات

تعليقات