العنف والجريمة بالعراقالموصلسياسة وأمنية

عمليات نينوى: مناكفات سياسية وراء الهجمات الأخيرة

للتغطية على الفشل الدائم ، وفي محاولة للتقليل من شأن انفلات الوضع الأمني في الموصل وأطرافها في نينوى ، علل قائد عمليات نينوى اللواء الركن “نجم الجبوري” ، اليوم الأحد ، أن مناكفات سياسية واقتصادية كانت وراء الهجمات الأخيرة التي شهدتها المدينة ، مؤكدا في نفس الوقت ، ان مدينة الموصل “آمنة” ، بحسب اعتقاده.

وقال الجبوري في تصريح صحفي ان ” تنظيم “داعش” غير مسؤول عن الهجمات الأخيرة التي شهدتها المحافظة “، مشيرا إلى أن “جهات سياسية استغلت أبواق التنظيم كانت السبب الحقيقي لتلك الهجمات ” بحسب قوله .

وأضاف أن ” الأجهزة الأمنية نفذت 746 عملية استباقية خلال الشهرين الماضيين تمكنت خلالها من قتل العشرات من عناصر التنظيم واعتقال نحو 1200 منهم “، مشيرا إلى أن” قيادة الشرطة وحدها تمكنت منذ تحرير مدينة الموصل وحتى الان من اعتقال نحو 2500 (إرهابي) ” بحسب اعتقاده  .

وكان  رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” قد أعلن الأسبوع الماضي أن مسلحي “تنظيم الدولة”  ليس مسؤولاً عن الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها محافظة نينوى وأوقعت خسائر في الأرواح والمعدات، في اشارة الى اتهام الميليشيات المسلحة المرتبطة بالدولة بالوقوف وراء تلك الهجمات ضد المواطنين .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق