حكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنية

الاتحاد الوطني يحاول احتكار حقيبة وزارة العدل

أعلن النائب عن حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في البرلمان العراقي، “بيستون عادل”، اليوم الأثنين، عدم تحديد مرشحين لوزارات العدل والدفاع والداخلية ضمن الكابينة الوزارية لعادل عبد المهدي حتى الآن، مضيفاً أن “وزارة العدل من حصتهم ولن يسمحوا بإختيار مرشح مستقل للمنصب”.

وقال عادل في تصريح صحفي، أنه “سيجري التصويت غداً الثلاثاء في جلسة البرلمان على الوزراء الثمانية المتبقين لإكمال الكابينة الوزارية”، مشيراً إلى أنه “بحسب المعطيات المتوفرة فمن المتوقع نشوب خلافات خلال جلسة الغد بسبب عدم تحديد مرشحي الداخلية والدفاع والعدل إلى الآن”.

وتابع عادل أنه “يجري الحديث عن تعيين شخص مستقل لمنصب وزير العدل وقد تم تداول بعض الأسماء أيضاً، لكن الاتحاد الوطني يرفض أن يتولى هذا المنصب مرشح مستقل”.

وبالرغم من أن حزب الاتحاد الوطني يعتبر أن وزارة العدل من حقه لكن بالمقابل قدمت حركة التغيير أيضاً مرشحاً ليشغل منصب وزير العدل.

وصّوت البرلمان العراقي في الـ25 من شهر تشرين الأول الماضي، على منح الثقة لـ14 وزيراً في حكومة عبد المهدي من أصل 22 وزيراً قدمهم للبرلمان لمنحهم الثقة.

ورفض البرلمان بغالبية أعضائه التصويت لمرشحي الحقائب الثمانية في حكومة عبد المهدي، وهي الداخلية، والدفاع، والثقافة، والتربية، والعدل، والتخطيط، والتعليم العالي، والهجرة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق